جاكرتا تشتعل وسوهارتو عاد لتدارك الازمة

اضطر الرئيس الاندونيسي سوهارتو الى التبكير بقطع زيارته للقاهرة حيث كان يشارك في قمة الدول الـ 15 عائدا الى بلاده امس بعد استمرار المواجهات المتصاعدة بين المتظاهرين والشرطة في البلاد والتي اسفرت امس عن وقوع قتيلين جديدين ليرتفع عدد ضحايا المصادمات الى 22 قتيلا بعد ان اضطر الجيش الى نشر 15 الف جندي في العاصمة لاعادة الهدوء . وفيما شبت مئات الحرائق في العاصمة جاكرتا وضاعف الجيش من تواجد الدبابات حول قصر الرئيس سوهارتو اعلنت الخارجية الامريكية الغاء زيارة كان من المقرر ان يقوم بها وفد من وزارة الدفاع الامريكية الى اندونيسيا لحث العسكريين هناك على التعامل بحذر مع الاضطرابات في البلاد. ومن جانبها نصحت الحكومة الالمانية مواطنيها بعدم السفر الى اندونيسيا في ظل الظروف الحالية بعد ان هاجمت حشود المتظاهرين املاك أبناء وحلفاء سوهارتو.

تعليقات

تعليقات