البيت الابيض يعلن إلغاء قمة واشنطن: روس يفشل في زحزحة نتانياهو

أعلن البيت الابيض امس الغاء القمة التي كان مقررا عقدها غدا الاثنين في واشنطن لانقاذ عملية السلام المتجمدة بسبب رفض اسرائيل تقديم اي تنازلات . وأوضحت شبكة (سي.ان.ان) الامريكية التي أوردت النبأ ان الرئيس بيل كلينتون قد يلتقي رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في وقت لاحق خلال الشهر الجاري. إلا أن باري توليف المتحدث باسم الرئاسة الامريكية أوضح أن اسرائيل لم تقدم بعد ردا نهائيا على دعوة واشنطن الى عقد القمة الثلاثية. ويعقب هذا الاعلان المساعي الامريكية المحمومة اليائسة لجر بنيامين نتانياهو غدا الاثنين للتباحث حول خطة امريكية تقضي بانسحاب القوات الاسرائيلية من نسبة 13% من اراضي الضفة الغربية. وكشفت مصادر فلسطينية (للبيان) النقاب عن مفاوضات سرية تجرى حاليا بين الفلسطينيين والاسرائيليين بالعاصمة البريطانية (لندن) حول الموضوع ذاته. وقالت تلك المصادر لــ (البيان) ان مفاوضات تجرى حاليا بين رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد قريع (ابو علاء) وارييل شارون وزير البنية التحتية الاسرائيلي بالعاصمة البريطانية لندن سعيا وراء صيغة تسمح بالخروج من المأزق الحالي الذي تشهده عملية السلام. واضافت تلك المصادر رفيعة المستوى والتي رافقت الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات خلال زيارته الى تونس يومي الاربعاء والخميس الماضيين لاطلاع القيادة السياسية هناك على نتائج مؤتمر لندن الفاشل ان ابا علاء بدأ سلسلة لقاءاته مع شارون منذ الخميس الماضي فيما يبدو انها مفاوضات تعويضية عن التعثر الحالي لعملية السلام. من جانب آخر كشف مصدر عربي لــ (البيان) ان هناك توجها امريكيا الآن باعطاء امل وهمي للفلسطينيين يحصلون بموجبه على اقل مما ورد باتفاقات اوسلو ازاء تعنت حكومة الليكود الحالية بزعامة بنيامين نتانياهو ورفضها التراجع عن شروطها لتنفيذ المرحلة الثانية من اعادة الانتشار الاسرائيلي بالضفة الغربية. وربطت تلك المصادر بين اللقاءات السرية بين ابي علاء وشارون والسعي الى ايجاد صيغة لوضعية التفاوض حاليا, غير أن المصادر العربية لم تشر الى ما اذا كانت واشنطن على علم بلقاءات لندن السرية ام لا. على الناحية الاخرى وفي منطقة الشرق الاوسط تأكد تماما اخفاق دنيس روس المنسق الامريكي لعملية السلام الموجود حاليا بالمنطقة في زحزحة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن موقفه الرافض للذهاب الى واشنطن غدا الاثنين لبحث المبادرة الامريكية حول اعادة الانتشار بالضفة الغربية, اذ صرح روس عقب محادثات اجراها مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات برام الله امس انه من الصعب تجاوز الخلافات حول مقترحات السلام الامريكية في الوقت الحاضر لكنه استدرك قائلا مع ذلك سنواصل العمل. وقال المفاوض الفلسطيني صائب عريقات ان روس لم ينقل الى عرفات (اي اقتراح جديد) بشأن قمة واشنطن ملمحا الى أن الموفد الامريكي لم يثر ارجاء ممكنا للقاء. من جهته صرح أبو ردينة انه ليس هناك اي تغيير في الخطط الرسمية حول سفر عرفات الى واشنطن. وأضاف انه لا يوجد تغيير في الموقف الفلسطيني خاصة ان الادارة الامريكية لم تخبرنا سوى بالتوجه الى واشنطن غدا. واشار الى ان عرفات تلقى دعوة رسمية وانه مازال على أهبة الاستعداد للسفر الى واشنطن في الموعد المحدد. وأكد ابو ردينة ان اسرائيل هي التي مازالت ترفض المبادرة الامريكية والمشاركة في قمة (الاثنين) مضيفا ان محادثات روس مع الحكومة الاسرائيلية لم تحقق تقدما. تونس ـ فاطمة بن عبد الله -غزه ـ ماهر ابراهيم

تعليقات

تعليقات