مائة مليون دولار وديعة من الامارات لدعم العملة اللبنانية

وقعت دولة الامارات العربية المتحدة ولبنان امس على اتفاقية لايداع مبلغ 100 مليون دولار لدى مصرف لبنان المركزي كوديعة لمدة ثلاث سنوات بسعر فائدة (الليبور) وهي الفائدة المستخدمة بين البنوك والدول دون اية زيادة او نقصان . ووقع الاتفاقية عن دولة الامارات محمد حبروش السويدي ووقعها عن لبنان رياض سلامة محافظ مصرف لبنان المركزي بحضور شوقي فاخوري وزير الزراعة اللبناني وجورج سيام السفير اللبناني لدى الدولة. وقال شوقي فاخوري ان زيارته والوفد المرافق له للامارات جاءت بناء على دعوة من الحكومة في دولة الامارات وتلبية لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة نقلها له صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة. وأضاف ان الرئيس اللبناني الىاس الهراوي طلب خلال زيارته الاخيرة لدولة الامارات من صاحب السمو رئيس الدولة ان تدعم الامارات لبنان مالىا عن طريق زيادة موجودات مصرف لبنان بالعملة الاجنبية على غرار مافعلته السعودية والكويت. وقال ان ما يهم الرئيس الهراوي ليس حجم المبالغ بقدر ما ان تكون المبادرة من دولة الامارات بالذات لانه في حال استجابتها فان ذلك دليل ثقة بمستقبل الاقتصاد اللبناني والسياسة النقدية والمالية المتبعة حاليا, وان دولة الامارات بما لديها من ثقل مالي واقتصادي على الصعيدين العربي والعالمي فان دعمها في هذه الظروف بالذات لمصرف لبنان والحكومة اللبنانية يشجع الكثير من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال لكي يعقدوا الثقة على الاقتصاد اللبناني والدخول للاسواق اللبنانية. وأوضح الوزير اللبناني ان محمد حبروش السويدي ذكر ان هذه الوديعة ماهي الا خطوة اولى وباكورة اتفاق مالي بين الامارات ولبنان وتتبعها خطوات اخرى لتعزيز التعاون المالي والاستثماري بين البلدين وأضاف ان هذا الاتفاق يؤسس لمرحلة طويلة الامد من التعاون الفعال والمثمر بين البلدين. وقال الوزير الفاخوري ان المباحثات مع محمد حبروش السويدي شملت اوجه الاستثمار في لبنان بهدف تشجيع المستثمرين في الامارات لينضموا إلى اخوانهم المستثمرين العرب في الاستثمار في لبنان وكانت هناك رغبة لتنمية هذا الاستثمار. وأكد ضرورة تطوير تواجد المصارف الاماراتية في لبنان وقال ان مصرف لبنان المركزي يرحب بتواجد المصارف الوطنية في لبنان سواء مباشرة او عن طريق مكاتب تمثيل. وأعرب الوزير اللبناني عن أمله في ان يتطور حجم التعاون بين دولة الامارات ولبنان في مجال العمل المصرفي والاستثماري وكشف انه ابلغ الرئيس اللبناني بالاتفاق الذي تم توقيعه امس في ابوظبي ووجه الشكر لدولة الامارات وعلى رأسها صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وجميع المسؤولين في الامارات على هذا الانجاز. واكد شوقي فاخوري ان لبنان سيجري اتصالات مع دول عربية خليجية اخرى لترتيب اتفاقيات مشابهة معها وقال ان القضية ليست قضية جمع للاموال او ودائع بل هي قضية المساهمة من الناحية المعنوية والقومية, فعندما تساهم الامارات بهذه الوديعة فانها تساهم بدعم السياسة النقدية ومستقبل لبنان الاقتصادي ودعم الثقة بالاستثمار في لبنان. واضاف كل همنا الىوم ان تساهم دول الخليج ومنها دولة الامارات في تقوية الوضع المالي في لبنان وابراز مناعته في الخارج. واعلن انه سيكون للبنان اتصالات مع دول اخرى مؤكدا ان الهدف ليس جمع الودائع حيث ان لبنان جمع الشهر الماضي سندات بمقدار مليار دولار ولكن ما يهمنا هو مساهمة الدول الخليجية التي تؤكد ان لبنان استعاد عافيته. ومن ناحيته اكد رياض سلامة محافظ المصرف المركزي اللبناني ان المصرف يعمل بصورة مستقلة عن الحكومة اللبنانية وانه يستطيع ان يستقبل ودائع من الحكومات والمصارف وهي تستثمر من قبل المؤسسات ولاتستخدم لدعم ميزانية الدولة ولكن تستخدم من قبل المصرف المركزي ويستطيع ان يحولها لليرة اللبنانية ويستعملها في عمليات قصيرة الامد مثل ضخ السيولة في الاسواق ومد بعض المؤسسات بالسيولة في اطار عمل المصرف المركزي وهو لايقرض الدولة. وأوضح انه يوجد فرق كبير بين السندات التي تصدرها الحكومة اللبنانية وبين الودائع التي يستقبلها مصرف لبنان المركزي مشيرا الى وجود هذه الودائع لدى مصرف لبنان المركزي يدعم الليرة اللبنانية. وأكد رياض سلامة ان مجلس النواب اللبناني وافق على اصدار سندات بقيمة ملياري دولار وان المصرف المركزي انتهى من اصدار سندات بقيمة مليار دولار وسيقوم في فترة لاحقة باصدار سندات بقيمة مليار دولار اخرى. ــ وام

تعليقات

تعليقات