تأجيل مزاد بيع املاك مؤسسة أبناء فخرو بدبي

أمر ابراهيم بوملحة النائب العام بدبي بتأجيل المزاد العلني لبيع عقارات واملاك مؤسسة قاسم وعبدالله ابناء درويش فخرو بدبي والشارقة وذلك الى اشعار آخر . يرجع القرار الى وجود خلافات بين الورثة بحجة ان الاملاك والعقارات غير مسجلة باسم اية شركة او مؤسسة وبالتالي, تخرج عن صلاحية المصفين القائمين على تصفية المؤسسة في دولة قطر, اضافة الى ان ذمة المؤسسة في قطر غير ذمة افرادها الشخصية. تجدر الاشارة الى ان عدد الورثة في هذه التركة يبلغ تسعين وارثا منهم خمسة معترضون. وقد شهدت الصحف المحلية خلال الايام الماضية اعلانات متضاربة من كلا الطرفين, كل يعلن عن سلامة موقفه من خلال اعلانات مدفوعة الاجر وبمساحات واسعة وعلى الصفحات الاولى, بدأت بالاعلان عن بيع تسعة عقارات وارض فضاء في مواقع مختلفة بدبي والشارقة وتراوح ثمن بدء المزاد لها بين 40 مليون درهم بحد اقصى الى نحو ثلاثة ملايين كحد ادنى وتم تحديد موعد ومكان اجراء المزاد العلني بدبي ثم اعلن الورثة المعترضون تأكيدهم على عدم شرعية البيع وتحميلهم مسؤولية التبعات لمن تسبب فيها بحيث لا تعود على الورثة او على التركة, واخلوا مسؤوليتهم عن أي بيع بالمزاد العلني, واكدوا انهم ابلغوا الدوائر المختصة بالدولة بذلك, ثم توالت الاعلانات في نفس الاتجاه متكررة صباح يوم امس الى ان حسمت بقرار النائب العام بالتأجيل.

تعليقات

تعليقات