تلتقي كاسترو في جنيف: هيلاري كلينتون للنساء: واجهوا التحرش بالمرح

تلتقي سيدة أمريكا الأولى هيلاري كلينتون لاول مرة مع الخصم اللدود لزوجها فيديل كاسترو خلال حفل استقبال لمنظمة الصحة العالمية في جنيف منتصف الشهر الحالي . وقدمت هيلاري نصيحة نسائية لطالبات جامعة بيل للتغلب على مضايقات وتحرش الرجال على شاكلة تحرش كلينتون بالمتدربات في البيت الابيض. ونصحت هيلاري الطالبات باللجوء الى روح الفكاهة والمرح للتغلب على المضايقات. وقالت مصادر متعددة ان الرئيس الكوبي فيديل كاسترو والامريكية الاولى هيلاري كلينتون اللذين ينتظر وصولهما الى جنيف في 14 مايو لحضور اجتماع دولي سينزلان في الفندق نفسه وقد يحضران حفل استقبال مشترك. وسيشارك ممثلو البلدين المتخاصمين في الجمعية السنوية لمنظمة الصحة العالمية بمناسبة عيدها الخمسين من 11 الى 16 مايو. وقال دبلوماسيون من البلدين انه لم يتأكد حضورهما رسميا بعد. لكن برنامج المنظمة العالمية يتضمن تقديم جائزة بقيمة اربعين الف دولار الى هيلاري كلينتون بعد ظهر الرابع عشر من الشهر الجاري من قبل منظمة الصحة في دولة الامارات العربية المتحدة تقديرا لها على جهودها لصالح المرأة والاطفال والعائلة عندما كانت تمارس المحاماة. وقال المتحدث باسم المنظمة فيليب ستروت انه ينتظر في صباح اليوم نفسه وصول كاسترو الى مقر المنظمة ايضا للمشاركة في طاولة مستديرة مع قادة دول اخرى مدعوين للمناسبة. ومبدئيا لا يفترض بالضيفين ان يلتقيا في مباني الامم المتحدة. لكن كليهما حجز غرفا في الفندق نفسه المقابل لقصر الامم, المقر الاوروبي للامم المتحدة, وسيمضي فيه ليلة 14 الى 15 مايو. وقال مدير الفندق هيربرت سكوت ان هيلاري كلينتون حجزت ثمانين غرفة ليومي 14 و 15 في حين حجز كاسترو عشرين غرفة من 13 الى ,16 بينها جناح نزل فيه تشي جيفارا في 1964 عندما كان وزيرا للاقتصاد في كوبا. واضاف سكوت (سيكونان في طابقين مختلفين. وليس هناك اي احتمال للقائهما حتى في المصعد. يجب تفادي اي حادث دبلوماسي) . لكن المشكلة هي في حفل الاستقبال الذي ستقيمه الحكومة السويسرية وسلطات جنيف مساء الرابع عشر من مايو في الفندق ذاته بحضور رئيس الكونفدرالية ووزير الخارجية فلافيو كوتي. وقال مدير الفندق ان (جميع ضيوف الشرف مدعوون) . وفي جامعة بيل نصحت هيلاري الطالبات بعدم أخذ التحرشات الرجالية بهن مأخذ الجد, وأن يتخذن الفكاهة والمرح سلاحا مضادا. وقال لهن ينبغي عليكن تعلم المرح لتجاهل التحرشات من جانب زملائكن الرجال. ــ أ.ب

تعليقات

تعليقات