رحيل نزار قباني

توقف قلب نزار قباني عن الخفقان في أحد مستشفيات لندن فجر أمس بعد رحلة من العطاء استمرت ستة عقود ليفقد العرب برحيله واحدا من أهم الأدباء والشعراء . واشتهر قباني بشعر غزلي موسيقي جذب الملحنين فتغنى بكلماته مشاهير المطربين في الوطن العربي منهم محمد عبدالوهاب وعبدالحليم حافظ ونجاة الصغيرة وكاظم الساهر وماجدة الرومي. وزارات الخارجية والثقافة والاعلام واتحاد الكتاب العرب, حيث عمل الشاعر طوال حياته, نعت نزار قباني (الذي ترك ارثا كبيرا من الشعر والدواوين والكتابات النثرية التي كان ينشرها في عدد من كبريات الصحف والمجلات العربية) . ولقب نزار قباني بشاعر المرأة التي سيطرت على دواوينه الأولى الا ان شعره اتجه منحى آخر بعد هزيمة 1967 وصار يكتب عن القضايا السياسية. من أشهر أعماله ديوان (قالت لي السمراء) الذي صدر عام 1942 وعبر من خلاله عن أهواء شاعر ومشاعر جيل فترة الحرب العالمية الثانية ثم توالت دواوينه ومنها (قصائد متوحشة) عام 1948 والرسم بالكلمات 1967 وهوامش على دفتر النكسة 1969 وغيرها الكثير. طالع ص منوعات

تعليقات

تعليقات