مصرع شخص واصابة خمسة في مصادمات بين الشرطة ومتظاهرين في حضرموت

لقي شخص مصرعه وأصيب اثنان آخران كما أصيب ثلاثة من أفراد الشرطة بجروح أمس في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت اليمنية عندما فتحت قوات الأمن النار على مسيرة سلمية نظمتها أحزاب المعارضة بزعامة الحزب الاشتراكي, وتواصل الشرطة اليمنية مطاردة المتظاهرين في شوارع المدينة كما بدأت حملة اعتقالات لقيادات الحزب الاشتراكي . واستخدمت قوات الأمن الرصاص والقنابل المسيلة للدموع لمنع المسيرة عند بداية تجمعها في موقعين متباعدين الأول أمام البنك العربي, والثاني أمام مقر الحزب الاشتراكي اليمني. وذكر شهود عيان لـ(البيان) ان المواجهات بين المتظاهرين ورجال الشرطة أسفرت عن اصابة ثلاثة من قوات الأمن بجروح أحدهم حالته خطيرة جراء القاء الحجارة من جانب المتظاهرين. وكانت قوات الأمن قد فرضت حصارا على منازل بعض قيادات الحزب الاشتراكي منهم عبدالمجيد وحدني وأحمد بامعلم, منذ الصباح الباكر لمنعهم من قيادة المسيرة والقيام بها, كما منعت قوات الأمن التجمعات ودخول السيارات إلى المدينة في المناطق الأخرى للمشاركة في المسيرة. وكان اشتراكي وبعض أحزاب المعارضة قد دعا للقيام بمسيرة سلمية بمناسبة الذكرى الأولى للانتخابات التي قاطعها (ابريل 97), والذكرى الرابعة للحرب اليمنية, وقاطع حزب رابطة أبناء اليمن رأي المسيرة وفي وقت لا تزال الملاحقات في شوارع المدينة لقيادات المسيرة حتى بعد عصر يوم أمس أصدر حزب رابطة أبناء اليمن بيانا أدان فيه جريمة القتل وحتى مساء أمس بلغ عدد المعتقلين أكثر من عشرين شخصية منهم قيادات حزبية.

تعليقات

تعليقات