الأمين العام لأوبك: البت في تخفيضات جديدة للإنتاج سابق لأوانه

ذكر ريلوانو لقمان الامين العام لاوبك امس ان البت في اهمية ادخال تخفيضات اكبر على انتاج دول المنظمة لتحقيق اسعار افضل للنفط هو امر سابق لأوانه, بينما اعرب احمد زكي يماني وزير النفط السعودي الاسبق عن اعتقاده بان اسعار النفط يحتمل ان تظل منخفضة وبحدود 13 دولارا للبرميل لمدة خمس سنوات مقبلة, ونصح المنظمة بالا تحاول العمل على رفعها . وقلل لقمان في تصريحات للصحافيين على هامش مؤتمر عقد في لندن من اهمية تلميحات الى أن اوبك قد تقر تخفيضات اكبر في الانتاج لدعم الاسعار, وقال ان البت في هذا الامر سابق لاوانه. واضاف ان اوبك تجري اتصالات مستمرة مع المنتجين غير الاعضاء فيها بشأن وضع السوق. ومن جهته قال أحمد زكي يماني وزير النفط السعودي الاسبق امس ان من المحتمل ان تبقى أسعار النفط منخفضة لمدة خمس سنوات لكنه نصح منظمة أوبك بالا تحاول العمل على رفعها. وقال يماني الرئيس الحالي لمجلس دراسات الطاقة العالمية في مؤتمر بلندن ان من المحتمل ان يظل متوسط سعر سلة نفط أوبك حول 13 دولارا لفترة خمس سنوات. وأوضح ان نمو الطلب على النفط في آسيا وأمريكا اللاتينية سيتراجع وهما المنطقتان اللتان كانتا محط توقعات زيادة الطلب. وقال (مازال صحيحا ان نقول ان كل محاولات أوبك لتدعيم السعر من خلال تقييد الانتاج محفوفة بالصعوبات) . وتابع انه مع تأرجح أسعار النفط حاليا حول 14 دولارا للبرميل فان أوبك تمكنت من الحيلولة دون وقوع كارثة في أسعار النفط. وقال يماني (اذا فشلت أوبك في الالتزام بوعدها الذي قطعته على نفسها في فيينا فان الاحتمال قائم في تجدد انخفاض الاسعار في فصل الصيف) . ومضى يقول : لا تزال أوبك تفضل مكافحة الحرائق عندما تشب بدلا من منع حدوثها في المقام الاول. وأوضح ان أسواق النفط ستعاني في السنوات الخمس المقبلة من جراء وفرة المعروض وضعف الطلب. وأشار الى التحركات الرامية الى السماح بزيادة الصادرات العراقية والاستثمارات الضخمة التي تجريها فنزويلا لزيادة طاقتها الانتاجية. وقال يماني ان أوبك فشلت في وضع خطة لاستيعاب الكميات الاضافية من النفط العراقي. ـ رويتر

تعليقات

تعليقات