الصحة تحذر العيادات الخاصة من التطعيم ضد الحمى الشوكية

حذرت وزارة الصحة المؤسسات العلاجية الخاصة العاملة بالدولة من مغبة التلاعب بمشاعر الناس والترويج لاشاعات وأكاذيب بشأن انتشار الحمى الشوكية, والسعي من وراء ذلك الى الربح غير المشروع عن طريق إثارة الفزع ودفع الجمهور الى الاقبال على التطعيمات ضد هذا المرض دون وجود حاجة فعلية لذلك . وأكدت الوزارة مجددا على أن الأكاذيب التي أشيعت في هذا الشأن إنما جاءت من قبل بعض الطامعين في استغلال المخاوف والأوهام من أجل جمع الأموال بطرق غير مشروعة وغير أخلاقية. وشددت ادارة المهن الطبية الخاصة على جميع المنشآت الصحية الخاصة بعدم اعطاء الطعومات الى الجماهير وذلك إلتزاما بالمبادىء الاخلاقية للعمل الصحي وتنفيذا لتوصيات منظمة الصحة العالمية بعدم التطعيم الا لمن يذهب الى مناطق موبوءة. واعتبرت الادارة ان ما تقوم به بعض المنشآت الخاصة يمثل إبتزازا ستلقى الجزاء القانوني الرادع عليه, فيما طالبت الجمهور بالتقدم بالشكاوي اليها في حال تم تطعيمهم ضد المرض بأية مؤسسة خاصة لاتخاذ الاجراء المناسب. وقالت مصادر مسؤولة ان الوزارة لا تقوم حاليا بتقديم أية طعومات ضد الحمى الشوكية نظرا لعدم وجود مشكلة من الأساس مؤكدة في ذات الوقت الحرص على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة. وكانت وزارة الصحة ودائرة الصحة والخدمات الطبية بدبي قد أكدتا خلال الأيام الماضية أنه لم تسجل على مستوى الدولة أية اصابة بمرض الحمى المخية الشوكية. كما أكدت دائرة الصحة بدبي في بيان صحافي صدر مؤخرا ان ممثلي الدائرة والوزارة عقدوا اجتماعا لبحث الموضوع. وأوضحوا انه لا يوجد انتشار للمرض في الدولة, وأنه ليس هناك ضرورة لحملة تطعيم شاملة ضد هذا المرض, كما أكدوا ان الشائعات التي سرت مؤخرا لا أساس لها من الصحة. وأوضحت المصادر ان بعض الاطباء العاملين في القطاع الخاص استغلوا شائعة انتشار المرض بهدف تحقيق أرباح لا أخلاقية, حيث وصلت قيمة التطعيم في بعض العيادات الى 300 درهم, على الرغم من أن قيمة كل 50 جرعة من المصل المضاد للحمى الشوكية تبلغ 135 درهما اي ان الطعم الواحد يتكلف حوالي 70.2 درهم. أبوظبي ـ مكتب البيان

تعليقات

تعليقات