مصرع 10 حجاج وإصابة 27 في حادث مروري

لقي 10 حجاج مصرعهم وأصيب 27 آخرون اثر تعرض حافلتهم لحادث مروري مروع أمس الاول, فيما أعلن وزير الحج السعودي ان ضحايا حادث منى (اكثر من 118) وعزا أسباب الحادث الى نقص وعي الحجاج . وذكرت مصادر الشرطة السعودية ان عشرة حجاج لقوا حتفهم واصيب 27آخرون بعد حادث مروري وقع لحافلتهم على طريق المدينة المنورة ــ القصيم. وكانت الحافلة التي تقل حجاجا من جنسيات مختلفة عائدة من مكة المكرمة بعد اداء ركابها لفريضة الحج عندما اصطدمت بسيارة اخرى. وقالت مصادر الشرطة انه توفي في الحادث أربعة من الباكستانيين واثنان من المواطنين السعوديين وهندي وثلاثة اشخاص لم تحدد هويتهم بعد بالاضافة الى سائق السيارة الاخرى وابنه. وتم نقل المصابين الى مستشفيات الرس والبكيرية والمذنب ومستشفى الملك سعود بعنيزة في منطقة القصيم لاجراء العلاج اللازم لهم. وقال مدير شرطة منطقة القصيم العميد خالد عباس الطيب ان المصابين في حالة طيبة ويتلقون الرعاية التامة. وأكد وزير الحج السعودي محمود بن محمد سفر أمس ان عدد ضحايا التدافع الذي وقع في منى يوم الخميس الماضي أكثر من 118 حاجاً. وقال سفر في تصريحات صحفية امس (المتوفون اكثر من 118 حاجا والمصابون اكثر من 180 حاجا) . ولم يحدد الوزير عدد الضحايا بدقة لكنه اوضح ان بين المصابين (34 سعوديا توفي منهم اربعة بينهم امرأة والباقون ما زالوا تحت العناية في مستشفيات مكة المكرمة) . وعزا الوزير السعودي وقوع الحادث الى (نقص التوعية وعدم الالتزام بالتعليمات والحماس الديني المتدفق) . وكانت السلطات السعودية قد اعلنت عن وفاة 118 حاجا في الحادث الذي وقع اثناء تدافع الحجاج لرمي الجمرات موضحة ان بين القتلى 24 هنديا و9 اتراك و7 جزائريين و9 باكستانيين واثنين من اندونيسيا واثنين من مصر وكويتيا واحدا و4 مغاربة و5 سعوديين و3 بنجلاديشيين. وقد وقع الحادث اثناء قيام الحجاج برجم الانصاب التي تمثل ابليس وهو اخر شعائر الحج. الى ذلك اعلن الوزير السعودي ان (وزارة الحج ستعيد تقويم مشروع اعدته مجموعة من اساتذة جامعة الملك فهد للبترول والمعادن لتنظيم تدفق الحجاج الى جسر الجمرات) وانها (ستقترب بالمشروع من الواقع تمهيدا لتنفيذ تجاربه بصورة ميدانية في حج العام المقبل في حال اقرار الجهات الرسمية المشرفة على شؤون الحج هذا المشروع) . وقالت صحيفة (الحياة) التي تصدر في لندن امس استنادا الى الشيخ الدكتور عبدالله الجبرين احد كبار الفقهاء في السعودية ان (من المتوقع ان يسهم الحادث في دفع علماء المسلمين للافتاء بجواز رمي الجمرات قبل الزوال (اي قبل اذان الظهر) منعا لتدافع الحجاج) . يشار الى ان رمي الجمرات يتم عادة بعد اذان الظهر. ونقلت الحياة عن الشيخ الجبرين قوله (ان الاستناد الى فتوى الامام ابو حنيفة بجواز الرمي قبل الزوال له وجه قوي) . وعزا الوزير سفر التأخر في التعرف الى هويات الضحايا الى عدم التزام بعض الحجاج بوضع الاساور الجلدية التي تتضمن معلومات عنهم. ـ وكالات

تعليقات

تعليقات