مليونا حاج يؤدون صلاة العيد خطيب المسجد الحرام ندد بجرائم اسرائيل وحذر من تهويد القدس وهدم الأقصى

أدى حجاج بيت الله الحرام صلاة عيد الأضحى المبارك في المسجد الحرام بمكة المكرمة امس بعد ان شهدوا امس الاول الوقفة الكبرى على صعيد عرفات وقضوا الركن الأعظم من أركان الفريضة . ووجه خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز كلمة في الحجيج هنأهم خلالها بالعيد وتمنى للمسلمين الخير كله وكذلك ولي العهد الامير عبدالله بن عبدالعزيز. وتوافد مليونا حاج أدوا مناسك الحج هذا العام على الحرم المكي منذ الساعات الاولى لفجر امس وتراصوا كتفا لكتف حول الكعبة قبلة المسلمين في شتى انحاء العالم لأداء صلاة عيد الاضحى. وقبل شروق الشمس رجم الحجاج في منى الشيطان وتحرك ببطء ركب الحجيج في رحلة طولها عشرة كيلومترات هي المسافة بين منى ومكة. وقال مسؤولون سعوديون ان 700 الف رأس من الغنم و20 الف رأس اخرى من الماشية والابل ذبحت كأضحية العام الحالي, وقالت بعض وسائل الاعلام في المملكة ان ما يصل الى مليوني رأس من الاغنام والماشية والابل نحرت هذا العام. وأدى فريضة الحج هذا العام مليونا حاج, مليون من الداخل ومليون قدموا من الخارج يبدأون في مغادرة المملكة قبل 10 ابريل وهو التاريخ الذي حددته السلطات السعودية لمغادرة الحجاج البلاد. وقال الكثيرون ان الحج اكبر تجربة روحية هزت مشاعرهم وجعلتهم يشعرون بأنهم (قريبون من الله) . وعقب اداء الصلاة دعا خطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس في خطبة العيد بأن يمن الله على حجاج بيته باكمال مناسك الحج في يسر وطمأنينة وان يكتب لهم حجا مبروراً وذنبا مغفوراً وان يعيدهم الى اوطانهم واهليهم سالمين. واكد خطيب المسجد في خطبة العيد انه لا خلاص للامة الاسلامية مما تعانيه من فرقة وتشتت وما يحيكه لها اعداؤها المتربصون بها الا بالعودة الى دين الله الذي هو مصدر القوة والعزة والانتصار. وندد الشيخ السديس بجرائم اسرائيل في (الارض المباركة فلسطين وفي المسجد الاقصى الجريح والقدس الشريف) . وقال ان الصهاينة يسرعون الخطى للتوسع والاستيطان في القدس (لنشر مذهبهم الباطل وبناء هيكلهم المزعوم فوق الاقصى) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات