المركزي يطمئن المودعين والمتعاملين: (دبي الاسلامي) يتعرض لمصاعب مالية

أعلن المصرف المركزى امس أن بنك دبي الاسلامى تعرض لبعض المصاعب المالية مما جعل حكومة دبي والمصرف المركزي يتدخلان معا لاصلاح الوضع المالى للبنك وعليه فقد تم وضع الترتيبات المالية المناسبة مما يضمن كفاية رأس المال لدى البنك بالنسبة لحجم عملياته ووفقا للنظام المعمول به لدى مصرف الامارات العربية المتحده المركزي. اتخاذها ان المودعين والمتعاملين مع البنك لن يتعرضوا لخسائر بالنسبة لودائعم وصفقاتهم . كما أكد أنه تم اتخاذ الاجراءات الادارية المناسبة ومن بين هذه الاجراءات تعيين لجنة تنفيذية من أربعة أعضاء لديهم مؤهلات وخبرات مالية ومصرفية وتجارية وذلك لمتابعة الامور التشغيلية للبنك ووضع النظم الخاصة بحسن سير العمل فى البنك. وأعلن أن حكومة دبى والمصرف المركزى يقفان وراء هذه الترتيبات ويؤكدان ان ليس هناك مايثير القلق بشأن تعاملات العملاء مع بنك دبى الاسلامي. ومن ناحية اخرى أكد سلطان بن احمد بن لوتاه, نائب رئيس بنك دبي الاسلامي في تصريح لـ(البيان) ان مركز البنك قوي على كل الاصعدة, وان على المتعاملين معه اجراء معاملاتهم بالشكل المعتاد, فمن يريد السحب عليه القيام بذلك, ومن يريد الحصول على قرض فالبنك سيبادر الى اجراء المعاملات المعتادة. وذكر ان المتاعب التي تعرض لها البنك تتمثل في قيام مديره محمد ايوب مع اثنين من مشاركيه باختلاس مبلغ يتراوح بين 200 الى 500 مليون درهم وهم مودوعون بالسجن الان ويجري التحقيق معهم وان ما حدث لن يؤثر على الموقف المالي القوي للبنك. ومن ناحية اخرى ذكرت مصادر مصرفية مطلعة لـ (البيان) ان مجلس ادارة بنك دبي الاسلامي سيعقد صباح اليوم الاثنين اجتماعا برئاسة الحاج سعيد بن احمد بن لوتاه رئيس البنك. وقالت انه من المتوقع ان تصدر قرارات مهمة عن هذا الاجتماع لمجلس الادارة الذي تم ابلاغ جميع الاعضاء بضرورة الحرص على المشاركة فيه. واضافت ان هناك تأكيدات من اعضاء المجلس بأن المودعين والمتعاملين مع البنك لن يتعرضوا لاية اضرار او خسائر بسبب الوضع الراهن. وبررت المصادر هذه التأكيدات بوجود سيولة متوافرة لدى البنك تمكنه من تغطية جميع طلبات السحب, بالاضافة الى استثمارات البنك الكبيرة في قطاع العقارات وفي العديد من المشروعات الاخرى ذات الربحية العالية والمؤكدة.

تعليقات

تعليقات