طهران تدعي تعرض حجاجها لمضايقات وزير الداخلية الايراني يزور السعودية

توجه وزير الداخلية الايراني عبدالله نوري الى السعودية لعقد محادثات مع كبار المسؤولين هناك, في الوقت الذي ندد فيه رئيس بعثة الحج الايرانية بما زعم ان مضايقات تعرض لها الحجاج الايرانيون في السعودية . وذكرت وكالة الانباء الايرانية ان نوري يزور المملكة بدعوة من نظيره السعودي الامير نايف بن عبدالعزيز وهذه هي اول زيارة يقوم بها نوري للمملكة منذ توليه مهام منصبه في اغسطس الماضي, واشارت مصادر في طهران الى ان نوري قد يبحث مزاعم تعرض الحجاج الايرانيين لمضايقات. وكانت وكالة الانباء الايرانية بثت امس انتقاد حجة الاسلام محمد محمدي ريشهري رئيس بعثة الحج الايرانية لما اعتبره مضايقات تعرض لها الحجاج الايرانيون من جانب بعض العناصر المشبوهة المتخلفة في المسجد النبوي بالمدينة المنورة. وجاء في تقارير ان بعض العناصر المشبوهة قامت بانتظام على مدى الايام القليلة الماضية باهانة حجاج ايرانيين في المسجد النبوي وصادرت عنوة نسخا من القرآن وكتب ادعية كانت بحوزتهم وفي بعض الحالات اجبروا حجاجا ايرانيين على مغادرة المسجد النبوي. ولم تع الوكالة مزيدا من التفصيلات كما لم تكشف عن هوية (العناصر المشبوهة) . وقالت الوكالة ان (ريشهري دعا الى الهدوء والصبر من جانب الحجاج الايرانيين في مواجهة تلك الافعال المتسمة بالحقد) . ويعتبر هذا اول تقرير تبثه وكالة الانباء الايرانية عن حدوث اية مشاكل في موسم الحج, وشهدت مناسك الحج في الاعوام السابقة خلافا بين ايران والسعودية حول حق الحجاج الايرانيين في تنظيم تجمعات سياسية في تحد للحظر الذي تفرضه السعودية في هذا الصدد. وكانت العلاقات بين طهران والرياض قد تحسنت بشكل كبير بعد انتخاب الرئيس محمد خاتمي في مايو الماضي وعقد القمة الاسلامية في طهران في ديسمبر الماضي. وقام الرئيس الايراني السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني في اواخر فبراير بزيارة رسمية للسعودية استغرقت عشرة ايام تلتها زيارة قام بها وزير الخارجية كمال خرازي. وقالت الصحف الايرانية ان رفسنجاني غادر صلاة الجماعة بعدما تضمنت خطبة الشيخ السعودي عبد الرحمن الحذيفي تعابير معادية. ومن المتوقع ان ينظم الحجاج الايرانيون خلال الحج تظاهرتهم السنوية (البراءة من المشركين) التي اعتادوا القيام بها منذ الثورة الاسلامية في 1979. وقد ادى تنظيم هذه التظاهرة في السابق الى مواجهات بين قوات الامن السعودية والمتظاهرين اسفر عن سقوط اكثر من 400 قتيل في 1987. ــ رويتر ــ أ.ف.ب

تعليقات

تعليقات