مصدر خليجي: جميع دول أوبك عدا العراق ستخفض الانتاج: السعودية والكويت وفنزويلا والمكسيك تعلن خفض إنتاجها النفطي اعتبارا من أول أبريل - البيان

مصدر خليجي: جميع دول أوبك عدا العراق ستخفض الانتاج: السعودية والكويت وفنزويلا والمكسيك تعلن خفض إنتاجها النفطي اعتبارا من أول أبريل

قال مصدر خليجي رفيع انه من المتوقع ان تقرر جميع الدول الاعضاء في اوبك عدا العراق تخفيض انتاجها في اطار الاتفاق الذي تم التوصل اليه في الرياض امس الاحد بهدف ازالة نحو مليوني برميل يوميا من الكميات الزائدة المعروضة في اسواق النفط العالمية . وقد أعلن وزراء نفط السعودية والمكسيك وفنزويلا امس في بيان مشترك عقب مشاورات في الرياض استمرت يومين, أن دولهم قررت العمل على خفض الانتاج العالمي من النفط بما يتراوح بين 6.1 مليون الى مليوني برميل يوميا, فيما أعلنت الكويت أنها ستخفض انتاجها من النفط الخام بنحو 125 الف برميل يوميا. وأعلنت السعودية على الفور خفض انتاجها من النفط بمقدار 300 الف برميل يوميا اعتبارا من اول ابريل المقبل وحتى نهاية العام 1998 الجاري. وأشار البيان الثلاثي الصادر في الرياض الى أن عدة دول منتجة التزمت بتخفيض انتاجها بمقدار 1.1 مليون برميل يوميا بدءا من اول ابريل المقبل دون تحديد لهذه الدول. وأفاد البيان ان الايام القليلة المقبلة ستشهد اجراء المزيد من المشاورات مع منتجين اخرين بهدف زيادة معدل التخفيض. وبدورها أعلنت الكويت امس انها ستخفض انتاجها من النفط الخام بنحو 125 الف برميل يوميا بدءا من اول ابريل المقبل في اطار خطة لانقاذ اسعار النفط المتداعية اتفقت عليها دول منتجة من اعضاء اوبك ومن خارجها. وقالت النرويج من ناحية اخرى انها لا تستبعد امكانية خفض انتاجها من النفط في اطار اتفاق لانقاذ سوق النفط. وصرح تور سانفولد المدير العام لوزارة البترول والطاقة النرويجية امس ان احدا لم يجر اتصالات مع النرويج خلال اليومين الماضيين للتعاون في هذا الصدد. وقال سانفولد (نحن غير مستعدين لاتخاذ موقف لخفض الانتاج الان ولكنا ننتظر التطورات بشكل ايجابي) . وردا على سؤال حول ما اذا كانت النرويج ستخفض انتاج النفط في المستقبل قال سانفولد (لم نستبعد ذلك من حيث المبدأ) . ورفض سانفولد ذكر ما اذا كانت النرويج ستتخذ اي قرار بشأن سياستها النفطية بعد اعلان السعودية والمكسيك وفنزويلا خفض الانتاج امس. ويذكر ان النص الكامل للبيان الذي اصدرته وزارة البترول والثروة المعدنية السعودية والذي اعلن عن خفض انتاج النفط السعودي بمقدار 300 الف برميل يوميا كما بثته وكالة الانباء السعودية جاء فيه مايلي: (تدهورت اسعار البترول بشكل كبير خلال الاشهر الثلاثة الماضية نتيجة لانخفاض الطلب على البترول وزيادة الانتاج ولا شك ان استمرار هذا الوضع يعتبر ضارا بالدول المنتجة للبترول وكذلك الدول المستهلكة فالسوق البترولية الدولية تحتاج الى الاستقرار والتوازن) . (ومن خلال التعاون المستمر بين الدول المنتجة للبترول من داخل الاوبك ومن خارجها فقد اجتمع في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية في يومي 23 و24 ذي القعدة 1418 هـ الموافق 21 و22 مارس 1998 م وزراء البترول والطاقة في كل من المكسيك وفنزويلا والمملكة العربية السعودية وقد اتفقوا على ان السوق البترولية الدولية في حاجة ماسة الى تخفيض الانتاج بشكل فوري بمقدار يتراوح ما بين 1,6 و2 مليون برميل يوميا وذلك ابتداء من اول شهر ابريل حتى نهاية العام الحالي) . (ومن هذا المنطلق قررت المملكة العربية السعودية تخفيض انتاجها بمقدار 300 الف برميل يوميا من مستوى انتاجها الحالي) . (وحسب المشاورات القائمة حاليا بين الدول الاخرى المصدرة للبترول فان المملكة العربية السعودية تتوقع ان تقوم جميع الدول المصدرة للبترول من اعضاء منظمة الاوبك وكذلك المصدرين الرئيسيين من خارجها بتخفيض انتاجهم من مستواه الحالي حتى يتم الوصول للاهداف المطلوبة) . ــ رويتر, أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات