أمير قطر يشيد بالمبادرات البناءة لرئيس الدولة: زايد وحمد يبحثان العلاقات الأخوية وتعميق التعاون المشترك

عقد بقصر المشرف مساء أمس اجتماع بين صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة, بحضور صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي, نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة . كما حضر الاجتماع معالي أحمد خليفة السويدي ممثل صاحب السمو رئيس الدولة. وصرح سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية بأنه جرى خلال الاجتماع الذي ساده التفاهم والود الخالص تبادل وجهات النظر حول العلاقات الاخوية وكل مامن شأنه تعزيز عرى الروابط والتعاون المشترك بين البلدين لخدمة مصالح الشعبين الشقيقين وان قيادتي البلدين أكدتا حرصهما وعزمهما على دعم العلاقات الاخوية وزيادة تعميق التعاون المشترك تدفعهما في ذلك نفس الامال والاهداف. وأضاف سمو وزير الدولة للشؤون الخارجية أن الاجتماع تناول كذلك الوضع الراهن في منطقة الخليج في ضوء مستجدات الاحداث وسبل تعزيز مسيرة العمل الخليجي الجماعي بما يعود بالخير والمنفعة على شعوب المنطقة. وأوضح سموه انه تم بحث العلاقات العربية وسبل احياء التضامن العربى وتطورات عملية السلام وتحقيق مصالح الامة العربية وتمكينها من مواجهة مسؤوليات المرحلة المقبلة. وقد أقام صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة مأدبة عشاء بقصر المشرف مساء أمس تكريما لضيف البلاد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة والوفد المرافق له. وحضر المأدبة أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين وضباط القوات المسلحة والشرطة ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة. وكان الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قد وصل إلى البلاد ظهر أمس في زيارة رسمية لدولة الامارات, وكان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في مقدمة مستقبلي سموه لدى وصوله إلى مطار أبوظبي الدولي, كما شارك في الاستقبال صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي, نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة, وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء, وعدد من أصحاب السمو الشيوخ والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين. وأدلى أمير قطر ببيان صحفي عقب وصوله عبر فيه عن سعادته بزيارة الامارات, والالتقاء بأخيه صاحب السمو رئيس الدولة, وقال ان زيارته تأتي في اطار التشاور والتنسيق لتحقيق المزيد من التعاون المشترك في جميع المجالات, وخاصة في هذا الوقت الذي تحتم فيه المصلحة القومية العليا تنسيق كافة الجهود وتضافرها لمواجهة أية تحديات تحدق بمنطقتنا الخليجية والوطن العربي. وأشاد أمير قطر بالمبادرات البناءة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لدعم ونصرة الحقوق العربية والاسلامية واحياء التضامن العربي الذي لا غنى لنا عنه لبلوغ ما ننشده لشعوبنا العربية كافة من سلام وأمن واستقرار. زايد وحمد وخليفة خلال اللقاء

تعليقات

تعليقات