البيان حصلت على الخطة الليبية لإغلاق ملف لوكيربي نهائيا: تسليم المشتبه فيهما للجامعة العربية وهولندا مرشحة مقرا للمحاكمة

حصلت (البيان) على تفاصيل الخطة الليبية لاغلاق ملف ازمة لوكيربي نهائيا. وقد تضمنت مذكرة سلمها ابراهيم بشير الغويل محامي المتهمين الليبيين الى الامين العام لجامعة الدول العربية امس تفاصيل تلك الخطة , وجاءت المذكرة تحت عنوان ( في شأن اعادة ترتيبات الاجراءات والضمانات المتعلقة بمحاكمة المشتبه فيهما في بلد محايد) وذكرت مصادر مطلعة ان تلك الخطة كان قد تم الانتهاء من اعدادها في الحادي عشر من يناير الماضي. وتشمل مرحلتين وعددا من الشروط والاجراءات تقوم المرحلة الاولى على اتخاذ الاجراءات اللازمة لوضع المشتبه فيهما (تحت تصرف وتحفظ) اللجنة السباعية او الامين العام شريطة توفير مجموعة من الضمانات تقوم على تأمين المشتبه فيهما في دولة المقر, وعدم تسليمهما الى اي بلد آخر وضمان رعايتهما الكاملة واقامتهما المريحة طوال فترة الاجراءات. اما المرحلة الثانية فتبدأ فور وصول اللجنة السباعية او الامين العام للجامعة العربية الى اتفاق مع دولة مقر المحاكمة بعد موافقة الاطراف الاخرى خاصة الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا على ان تعتبر ان (هذا هو المطلوب من ليبيا وفقا لقرار مجلس الامن وانه يعد استجابة معقولة ومقبولة توقف العقوبات بعده تمهيدا لرفعها نهائيا خلال تسعين يوما) . وفي اطار المرحلة الثانية ينتقل المشتبه فيهما الى دولة المحاكمة وفق عدد من الشروط اهمها تأمين المتهمين, وان يكون بلد المحاكمة طرفا في الاتفاقية الاوروبية لحقوق الانسان, وان تكون الاتهامات جميعها متعلقة فقط بالقضية موضوع الاتهام وان يعودا الى ليبيا اذا ما قررت المحكمة بأنه لا وجه لاقامة الدعوى. وتطرح الخطة الليبية عددا من الاجراءات التنفيذية اهمها التوصل الى اتفاق شامل بين الاطراف المعنية (بروتوكول) . يذكر ان الخطة الليبية طرحت (هولندا) على سبيل المثال كمقر للدولة المضيفة للمحاكمة وموضحة ان المحاكمة في لاهاي ليست مجرد توفير مقر محايد قدر ما هي اخذ بنظام هيئة قضاة. القاهرة ـ احمد رجب

تعليقات

تعليقات