موسكوفيتش يمول مخططا جديدا للاستيطان في القدس: حاخام يهودي يبحث عن أطفال لذبح (البقرة المقدسة) وهدم المسجد الأقصى - البيان

موسكوفيتش يمول مخططا جديدا للاستيطان في القدس: حاخام يهودي يبحث عن أطفال لذبح (البقرة المقدسة) وهدم المسجد الأقصى

تسارعت خطى التهويد الاسرائيلي للقدس والاعداد لمؤامرة هدم المسجد الاقصى لبناء الهيكل المزعوم محله. واعلن حاخام يهودي انه يعتزم انتقاء اطفال يهود حديثي الولادة لتأهيلهم كرجال دين (اطهار) لخدمة المعبود المزعوم عند عمر الثالثة عشرة . وقال ان هؤلاء الاطفال الذكور لن يلمسوا منذ لحظة ميلادهم اي موتى ولايقتربوا من اي مدفن او مستشفى ليمكنهم عند بلوغ الثالثة عشرة ذبح البقرة الصغيرة المقدسة الحمراء وذر رمادها في طقس التطهير لاقامة الهيكل المزعوم. وفي مقابلة نشرتها صحيفة (هآرتس) الاسرائيلية, اوضح الحاخام يوسف البوييم انه يبحث عن عائلات من سلالة كوهين التي كانت تقوم على خدمة الهيكل اليهودي الذي دمره الرومان في العام سبعين بعد الميلاد. وقال انه يريد تنشئة ابناء هذه العائلات ضمن شروط (طهارة) خاصة ولا يكون لهم اي صلة بالموتى, لكي يصبحوا مؤهلين لخدمة الهيكل. وتابع (لدينا ام وافقت على ان تلد ابنها في هذه الشروط, لكننا نحتاج الى مجموعة تضم تسعة عشر طفلا على الاقل) . وذكر ان مستوطنة قريبة من القدس لم يذكر اسمها, وافقت على تخصيص قطعة ارض لاقامة مبنى خاص يوضع فيه هؤلاء الاطفال حتى سن الثالثة عشرة. وقال البوييم ايضا (ان الفكرة تقوم على تنشئة طفل لا يلمس منذ لحظة ولادته الموتى, ولا يكون تحت سقف واحد مع ميت) مشيرا الى ان (المستشفيات التي يولد فيها معظم الاطفال اليوم تضم ايضا موتى) . واوضحت الصحيفة ان العديد من سكان المستوطنة التي سيقام فيها المشروع ينتمون الى حركة كاخ العنصرية المعادية للعرب, التي حظرت بعدما اقدم احد افرادها على قتل 29 فلسطينيا في الخليل العام 1994. وذكرت صحيفة (يديعوت احرونوت) ان المليونير الامريكي اليهودي ايرفينغ موسكوفيتش اشترى قطعة ارض جديدة في القدس الشرقية ليقيم فيها مساكن لمستوطنين اسرائيليين. وقد اشترى موسكوفيتش الذي يعتبر ممول المستوطنين الرئيسي, الارض من احد الفلسطينيين. وهي لا تبعد عن المنزل الذي اشتراه في السابق في راس العمود احد احياء القدس الشرقية التي ضمتها اسرائيل عام 1967. ولم تكشف الصحيفة عن مساحة الارض, ولكنها اشارت الى ان الصفقة تمت بفضل تدخل وزير البنى التحتية ارييل شارون الذي يشجع توسيع المستوطنات في الاراضي المحتلة. وقد تم الكشف عن العملية بسبب شكوى تقدم بها وسطاء اسرائيليون لمطالبة موسكوفيتش بقبض عمولتهم كما ذكرت (يديعوت احرونوت) . أ.ف.ب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات