كلفة التوسعة الثانية لـ (دوبال) 7.2 مليار درهم - البيان

كلفة التوسعة الثانية لـ (دوبال) 7.2 مليار درهم

أعلنت شركة دبي للالمنيوم (دوبال) عن ثاني اكبر خطة توسع رئيسية بكلفة 7.2 مليار درهم (725 مليون دولار) لتوسعة طاقة مصهرها بنسبة 35% الى 525 الف طن سنويا من 390 الف طن حاليا. وقالت الشركة ان العمل في المشروع لاضافة خط انتاج سادس بدأ الشهر الماضي بالاستعانة بتكنولوجيا خلية الصهر (سي دي 200) التي طورتها دوبال وشركة كوماكو الاسترالية. ومن المقرر ان يستكمل المشروع الذي اطلق عليه اسم (النسر) ويساعد في خفض التكلفة النقدية ويجعل من دوبال اكبر مصهر للالمنيوم في منطقة الخليج بحلول ابريل عام 2000. وقال سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبى وزير المالية والصناعة رئيس مجلس ادارة دوبال انه بالرغم من التقلبات التى شهدتها سوق الالمنيوم مؤخرا الا ان العوامل الاساسية تشير الى التزايد الكبير فى الطلب على الالمنيوم عشية القرن الحادى والعشرين ومن المتوقع الا تستطيع المصاهر العاملة بطاقتها الانتاجية المتوفرة حاليا ان تلبى هذا الطلب مما سيؤدي الى حدوث فجوة بين العرض والطلب. وباستكمال مشروع التوسعة الجديد سيتمكن عملاء دوبال من ضمان توفر العرض من منتجات الالمنيوم ذات الجودة العالية ومن الطبيعى مواصلة الجهود الهادفة لرفع الضريبة الجمركية 6% التى تفرضها دول الاتحاد الاوروبي على واردات الالمنيوم الاولى. وخلال مؤتمر صحفى حضره محمد على العبار نائب رئيس مجلس ادارة دوبال وعدد من كبار المسؤولين بالشركة قال العبار ان مشروع التوسعة الجديد سوف يساعد على ازدهار الاقتصاد المحلى على المدى البعيد وفى خلق فرص جديدة للمؤسسات التى اتخذت من دبى مقرا لها وتحسين ميزان المدفوعات مع الشركاء التجاريين فى مختلف انحاء العالم. وقال ايان روجيرني المدير التنفيذي لدوبال ان المشروع (النسر) يستغل قاعدة أصول الشركة افضل استغلال, ويتيح الاستفادة من اقتصاديات الحجم الكبير. كما يعزز الانجازات التي حققها مشروع (الصقر) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات