تقارير عن استعدادات اريترية للهجوم على الشرق: أوغندا تؤكد نشر قوات على طول حدودها مع السودان - البيان

تقارير عن استعدادات اريترية للهجوم على الشرق: أوغندا تؤكد نشر قوات على طول حدودها مع السودان

أكدت انباء في كمبالا ان اوغندا نشرت قوات على طول حدودها مع السودان, في تطور تزامن مع تقارير في الخرطوم عن استعدادات اريترية لمهاجمة السودان . وقالت صحيفة (نيوفيجين) الاوغندية الحكومية امس ان الجيش الاوغندي نشر قواته على طول الحدود مع السودان. وزعمت الصحيفة ان الهدف من الحشد هو منع مسلحي (جيش الرب للخلاص) وهي حركة اوغندية متمردة من القيام بعمليات خطف. وكان وزير الخارجية الاوغندي ارييا كاتيجايا نفى بشكل قاطع في 12 فبراير اتهامات الحكومة السودانية التي قالت ان اوغندا تحشد قوات على طول الحدود المشتركة بين البلدين لغزو السودان. وقالت الصحيفة ان عودة نشاط المتمردين اخيرا الى منطقة كيتجوم الشمالية دفع السلطات الى وقف الرحلات الجوية الى هذه المنطقة نجمت عن انتقال نحو 200 متمرد من (جيش الرب للخلاص) بقيادة زعيمه جوزيف كوني اليها من قواعده في جنوب السودان. الى ذلك, نقلت وكالة الانباء القطرية عن مصدر سياسي سوداني لم تسمه القول ان اريتريا قامت خلال الايام الماضية بسحب قواتها من على الحدود مع السودان في اكثر من موقع بقصد التمويه لشن هجوم على الاراضي السودانية من جهة الشرق. واوضح المصدر ان الايام الماضية شهدت حركة نقل اريترية واسعة للاسلحة والمؤن والذخائر الى ساحل البحر الاحمر خاصة المناطق المواجهة لمنطقة جنوب مدينة طوكر السودانية. واكد المصدر ان الحكومة السودانية تتحسب لحدوث اي هجمات على حدود البلاد الشرقية والجنوبية وقال ان القوات المسلحة على اهبة الاستعداد لرد اي اعتداء يستهدف التراب الوطني. وفي الوقت الذي توقعت فيه مصادر سياسية اريترية معارضة قيام قوات المعارضة السودانية تساندها قوات اريترية بشن هجمات عسكرية على الشريط الحدودي المتاخم لولاية البحر الاحمر وعزل القوات السودانية في مناطق مرافيت ودلوباي وباجياي وكان السودان اكد اكثر من مرة انه ظل يرصد انتهاكات اريترية متكررة على حدوده الشرقية وقال ان سيحيط بها مجلس الامن الدولي مع احتفاظه بحق رد الاعتداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات