دعا الأمريكيين للصلاة مع أجل الأمة: كلينتون يدق طبول الحرب

دعا بيل كلينتون امس الشعب الامريكي الى الصلاة من اجل الأمة التي تواجه قرارا صعبا هو المخاطرة بارواح القوات الامريكية في اية مواجهة عسكرية محتملة مع العراق . وقال كلينتون اثناء مشاركته هو وزوجته آلاف السياسيين وزعماء رجال الدين صلاة الافطار القومي الـ 46 باحد فنادق واشنطن (ادعوكم للمساندة واقامة الصلوات بالا يواجه اولادنا اخطار الحرب الكيماوية والبيولوجية في اشارة واضحة الى عزم واشنطن توجيه ضربات عسكرية ضد العراق من ناحية اخرى نصحت وزارة الخارجية الامريكية امس جميع المواطنين الامريكيين في الخارج بتوخي الحذر من (اعمال العنف العشوائية) المتصلة بالتوتر مع العراق لكنها قالت انها لا تعلم بوجود اي تهديدات محددة. ويماثل التحذير للمواطنين الامريكيين على النطاق العالمي تحذيرا آخر صدر في 19 نوفمبر الماضي خلال أزمة سابقة مع العراق حول محاولات بغداد عرقلة عمل مفتشي الامم المتحدة. ولكن خلافا للتحذير السابق الذي اشار الى (الوضع العام في الشرق الاوسط) ذكر تحذير امس على وجه التحديد تحدي العراق للامم المتحدة وارسال الولايات المتحدة قوات الى المنطقة. وقالت وزارة الخارجية (لم تستنفد الخيارات الدبلوماسية بعد لكن الحكومة العراقية تواصل استفزازاتها وتصريحاتها المتحدية الامر الذي يشير الى أنها غير مستعدة للاستجابة لقرارات الامم المتحدة) . واضافت (وعلى الرغم من اننا لا نعلم في هذه المرحلة بتهديدات محددة للمواطنين الامريكيين او المصالح الامريكية في الخارج فيما يتصل بالوضع الراهن في العراق فاننا لا نستطيع ان نهون من احتمال وقوع اعمال عنف عشوائية ضد الأمريكيين) . وحث البيان المواطنين الامريكيين المسافرين او المقيمين في الخارج على (توخي قدر اكبر من المعتاد من الحذر) وقال ان البعثات الدبلوماسية الامريكية في شتى انحاء العالم تتخذ (احتياطات الامن المناسبة) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات