أين يختبئ صدام في حال توجيه ضربة

أين سيختبىء الرئيس العراقي صدام حسين في حال توجيه ضربات أمريكية ضد العراق؟. يؤكد عراقيون يعيشون في المنفى بأوروبا كانوا مقربين من الرئيس العراقي لفترة طويلة, أن صدام حسين يملك فيلا صغيرة تحت الأرض مجهزة بحماية ضد الأسلحة النووية حيث يمكنه العيش أشهر عدة من دون أي مساعدة من الخارج . ويقولون إن الرئيس العراقي أوعز الى مهندسين ألمان من جمهورية ألمانيا الشرقية سابقا في الثمانينات بناء هذا الملجأ الضخم. وكان العراق في حرب مع إيران في ذلك الوقت. ويضيفون أن الموقع المحدد لهذا الملجأ يبقى غامضا. فإذا كان المهندسون الألمان انكبوا على وضع التصاميم فإن متعهدين عراقيين نفذوا الأشغال. ومصير العراقيين الذين شاركوا في بناء هذا الملجأ غامض. والملجأ الضخم قد يكون عبارة عن قصر حقيقي مجهز بحماية ضد الأسلحة النووية. وفي إمكان الرئيس العراقي وأفراد عائلته التمتع بكل الراحة. وتؤكد المصادر نفسها (كل شيء موجود في هذا الملجأ, حتى هناك مركز رياضي وحمام بخار ودار تزينه نباتات اصطناعية بشكل يخال المرء نفسه في حديقة بالهواء الطلق) . والملجأ مجهز بمحطة كهربائية تحت الأرض أيضا ونظاما هاتفيا متطورا للغاية. وتتابع المصادر العراقية أن (مساحة الملجأ شاسعة لدرجة تم استخدام سيارات كهربائية في التسعينات للتجول في داخله) . ـ ا.ف.ب

تعليقات

تعليقات