انخفاض الانتاج في ديسمبر الماضي: لجنة المراقبة بــ (اوبك) تجتمع 26 الحالي لبحث حصص الانتاج

اكد مسؤول من اوبك امس الاثنين ان اجتماعا موسعا للجنة المراقبة التابعة للمنظمة سيعقد في فيينا يوم 26 من الشهرالجاري وان الدعوة وجهت لوزراء الدول الاحدى عشرة الاعضاء في اوبك, وقال المسؤول ان الاجتماع الذي تم تقديمه بسبب الهبوط الاخير في اسعار النفط سيبحث بصفة اساسية حصص انتاج النفط غير ان الوزراء او ممثليهم سيحضرون كمراقبين, وقال المسؤول (علمت ان موعد الاجتماع تحدد وسيتم دعوة اخرين) . واعلنت قطر بالفعل ان الدعوة وجهت لوزيرها عبد الله بن حمد العطية لحضور الاجتماع بينما اعلنت السعودية ان وزير نفطها على النعيمي لن يشارك في الاجتماع. وشهدت اوبك انخفاض اسعار النفط الى ادنى مستوياته خلال 45 شهرا منذ ان وافقت في ديسمبر الماضي على رفع سقف الانتاج بنسبة عشرة في المئة الى 5ر27 مليون برميل يوميا وقد استبعد عدد من وزراء دول اوبك عقد اجتماع طارىء في الوقت الحالي. ولاتملك اللجنة سلطة تعديل حصص الانتاج ولكنها تقدم توصيات للوزراء. وكان من المقرر عقد اللجنة في شهر مارس وتم تقديمه نظرا لهبوط اسعار النفط العالمية. ويرأس الاجتماع وزير النفط الايراني بيجان زانجانه وتضم اللجنة ايضا وزير النفط النيجيرى دان ايتيت وامين عام اوبك ريلوانو لقمان. ومن جهة اخرى قالت صحيفة ايران نيوز الايرانية التي تصدر باللغة الانجليزية انه ينبغي على السعودية خفض انتاجها من النفط في محاولة لتثبيت الاسعار العالمية للنفط. وتابعت الصحيفة في مقال (يجب ان تتخذ المملكة العربية السعودية صاحبة اكبر حصة انتاج بين الدول الاعضاء في اوبك اجراءات مناسبة لخفض انتاجها من النفط من اجل استقرار السوق وتحقيق توازن بين العرض والطلب لصالح المكاسب الجماعية) . وذكرت نشرة (ميدل ايست ايكونوميك سيرفي) (ميس) النفطية المتخصصة الصادرة في قبرص امس ان انتاج الدول الاعضاء في منظمة البلدان المصدرة للنفط (اوبك) انخفض 320 الف برميل يوميا في ديسمبر الماضي لكنه سجل ارتفاعا سنويا نسبته 5,9% في 1997. وقد انتجت الدول الاعضاء 27,46 مليون برميل يوميا في ديسمبر مقابل 27,78 مليونا في نوفمبر وخصوصا بسبب تعليق تصدير النفط العراقي الذي خفض انتاج هذا البلد من 1,45 مليون برميل يوميا الى 783 الفا. وتم التعويض عن انخفاض الانتاج العراقي جزئيا بفائض في انتاج ايران والسعودية وفنزويلا التي تجاوزت حصتها الانتاجية ب1,1 مليون برميل. ورافق خفض الانتاج في ديسمبر قبل بدء تطبيق السقف الجديد لانتاج المنظمة المحدد ب27,5 مليون برميل, انخفاض في اسعار النفط تواصل في يناير واثار قلق عدد كبير من الاعضاء الذين دعوا الى مراجعته حسبما ذكرت (ميس) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات