الاثنين المقبل في اثيوبيا: اجتماع طارئ لـ 26 فصيلا صوماليا لاعادة النظر باتفاق القاهرة - البيان

الاثنين المقبل في اثيوبيا: اجتماع طارئ لـ 26 فصيلا صوماليا لاعادة النظر باتفاق القاهرة

يعقد 26 فصيلا صوماليا اجتماعا طارئا الاثنين المقبل فى اديس ابابا لاعادة النظر في اتفاق السلام الذي وقعوه فى القاهرة فى 22 ديسمبر الماضي كما اعلن امس متحدث باسم هذه الفصائل. واوضح عوض عشره المتحدث باسم المجلس الوطنى للانقاذ الذي يضم هذه الفصائل ان الوفود القادمة من نيروبي وجيبوتى بدأت الوصول الى العاصمة الاثيوبية اعتبارا من امس الخميس فى حين تصل الوفود القادمة من مقديشو غداالسبت. وقبل الاعلان عن هذا الاجتماع المفاجىء التقى وزير الخارجية الاثيوبي مسفين سيوم زعيم الحرب الصومالى على مهدي محمد الذي وصل من مصر حيث وقع اعلان القاهرة (التاريخي) . وصرح مسفين للصحافيين لاحقا بان (اثيوبيا لن تدعم سوى مؤتمر مصالحة شامل واتفاقات يوافق عليها جميع الصوماليين) . واضاف الوزير (لقد قمنا دائما بدور ايجابي من اجل الصومال) دون ان يوضح ما اذا كانت بلاده غيرت رأيها بشأن اعلان القاهرة الذي اعتبرت فى وقت سابق انه يهدد أمن الصومال. وردا على سؤال لوكالة الانباء الاثيوبية قال دبلوماسي اثيوبي كبير ان (الاتفاق الذي لا يشمل جميع الفصائل الصومالية يفتح عهدا خطيرا للصومال) . ومن بين الموقعين على اتفاق القاهرة زعيما الحرب الرئيسيان فى الصومال علي مهدي محمد وحسين محمد عيديد, وينص هذا الاتفاق على اقامة دولة فيدرالية وحكومة انتقالية لمدة ثلاث سنوات من اجل وضع حد لحرب اهلية دامت سبع سنوات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات