أنقرة توقع اتفاقا مع تل أبيب لتحديث مقاتلاتها، ومصـر تدعو الاردن الى عدم المشاركة في المناورات التركية الاسرائيلية

دعت مصر الاردن امس الى عدم المشاركة كمراقب في المناورات العسكرية التركية الاسرائيلية الامريكية المقرر تنظيمها في شرق المتوسط من الخامس الى التاسع من يناير . وقال وزير الخارجية المصري عمرو موسى في تصريحات صحافية ان (هذه المناورات رسالة غير ايجابية في الجو المشحون حاليا في المنطقة ومن ثم فان المشاركة فيها غير مطلوبة وهذا ينسحب على كافة اشكال المشاركة) . وكان وزير الدولة الاردني للاعلام سمير مطاوع اعلن السبت الماضي ان بلاده لم تتخذ بعد قرارا نهائيا بشأن الدعوة التي تلقتها للمشاركة في هذه المناورات كمراقب. وجاء هذا الاعلان ردا على تأكيد مسؤول تركي الجمعة ان الاردن اعلم تركيا برغبته في المشاركة كمراقب في هذه المناورات التي تثير قلق ومخاوف عديد من الدول العربية لا سيما مصر وسوريا. وقال موسى ان اي شكل من اشكال المشاركة في هذه المناورات ستكون له انعكاسات سلبية واضحة اذ تحدث المناورات في وقت تشهد فيه المنطقة توترا واضطرابات وهو امر كان ينبغي ان يؤدي الى صرف النظر عنها او تأجيلها . وقال الامين العام للجامعة العربية عصمت عبد المجيد من جانبه ان الايام الاخيرة شهدت (محاولات واتصالات عربية لاقناع الاردن بعدم المشاركة في هذه المناورات) التي يطلق عليها اسم (الحورية المتمكنة ريلاينت ميرميد, والتي تنظم في اطار الاتفاق العسكري التركي الاسرائيلي الموقع في فبراير 1996. من جهة ثانية وقعت تركيا اتفاقا مع اسرائيل امس قيمته 75 مليون دولار لتحديث طائراتها المقاتلة من طراز (اف 5) في الوقت الذي وصلت فيه عدة سفن حربية تركية الى اسرائيل تمهيدا للمشاركة في المناورات البحرية المشتركة بينهما. وذكرت وكالة الاناضول للانباء امس ان تركيا منحت شركة اسرائيل ايركرافت اندستريز للطائرات عقدا قيمته 75 مليون دولار لتحديث مقاتلاتها من طراز اف/5. وأعلنت تركيا النبأ عقب اجتماع لجنة صناعات الدفاع برئاسة رئيس الوزراء مسعود يلماظ. ويعتقد أن قادة الجيش التركي كانوا يفضلون منح عقد تحديث 48 طائرة من طراز اف/5 لاسرائيل بينما كان المسؤولون بمكتب يلماظ يفضلون منحه لفرنسا على أمل أن تساعد تركيا على الانضمام للاتحاد الاوروبي. وتعهد يلماظ هذا الشهر بتجميد العلاقات السياسية مع الاتحاد الاوروبي عندما لم يحدد الاتحاد لانقرة جدولا زمنيا رسميا للانضمام اليه. وتقوم اسرائيل بالفعل بتحديث 54 من مقاتلات تركيا من طراز اف/4 في صفقة قيمتها 630 مليون دولار في اطار تعزيز علاقات الدفاع بين البلدين. على الصعيد نفسه بدأت عدة سفن حربية تركية بالوصول الى اسرائيل امس تمهيدا للمشاركة في المناورات البحرية الاسرائيلية التركية التي ستجرى في شرقي البحر الابيض المتوسط في الاسبوع المقبل. وقال راديو الجيش الاسرائيلي ان هذه السفن وصلت الى ميناء حيفا موضحا انها جزء من القطع البحرية التابعة لسلاح البحرية التركي والتي ستشارك في المناورات. يذكر ان المناورات التي ستشارك فيها الولايات المتحدة ستجرى في السابع من الشهر الجاري. وتعد هذه ثاني مناورات بحرية اسرائيلية تركية مشتركة تجرى في السنتين الاخيرتين. القاهـرة : مكتب البيان

تعليقات

تعليقات