«الأنيميا».. القاتل الرئيسي للنساء

تركز المناقشات المتعلقة بالنساء عادة على الوفيات بين الأمهات، وسوء التغذية، ومؤخراً الصحة الإنجابية، لكن أحد أوجه سوء التغذية- والقاتل الرئيسي للنساء- الذي يُهمَل غالباً، يتمثل في فقر الدم (الأنيميا).

يُعَد فقر الدم الخلل الغذائي الأكثر شيوعاً في العالم، حيث يصيب أكثر من 1.6 مليار إنسان. يُعَرَّف فقر الدم بصورة عامة على أنه تركيز منخفض للغاية للهيموجلوبين (البروتين الغني بالحديد الذي يحمل الأكسجين إلى الأنسجة في مختلف أجزاء الجسم) في الدم، ويحدث فقر الدم عندما يكون عدد خلايا الدم الحمراء أقل مما ينبغي أو عندما تكون قدرتها على حمل الأكسجين منقوصة.

ويرجع فقر الدم إلى نقص في العناصر الغذائية الأساسية، وهي في الأغلب الحديد، ولكن أيضاً حمض الفوليك، أو فيتامين ب 12، أو فيتامين أ.

ورغم أن فقر الدم قد يصيب أي شخص، فإن غالبية المصابين به من النساء في سن الإنجاب: في عام 2011، كان نحو 29% من النساء غير الحوامل على مستوى العالم (496 مليون امرأة) و38% من النساء الحوامل (32.4 مليون امرأة) اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 إلى 49 عاماً مصابات بفقر الدم، وكان هذا الخلل أكثر انتشاراً في جنوب آسيا ووسط وغرب أفريقيا.

يتم تشخيص خلل فقر الدم غالباً، وخاصة في مراحله المبكرة، لكن العواقب المترتبة عليه بالغة الخطورة؛ إذ يسهم في الوفيات بين الأمهات في الفترة المحيطة بالولادة: وفي آسيا، يُعَد فقر الدم السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين الأمهات، ويحدث نحو ثلث كل الوفيات المرتبطة بفقر الدم بين الأمهات في دول جنوب آسيا.

باحثة متخصصة مساعدة في قسم التغذية والخدمات السريرية في المركز الدولي لأبحاث أمراض الإسهال في بنغلاديش.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات