تحديات لمواجهة مبادرة الرعاية الصحية

عانى برنامج الادارة الاميركية الاقتصادي الوطني من انتكاسة كبيرة عندما قررت القيادة الجمهورية في مجلس النواب سحب مشروع القانون الذي تم إعداده لإلغاء واستبدال قانون الرعاية المتاح (أو برنامج الرعاية لأوباما). ونظراً للجهود رفيعة المستوى التي كرستها الادارة لهذه القضية، فإن فشل أغلبية الجمهوريين في عرض مشروع قابل للتطبيق كان محرجاً للغاية.

السؤال الرئيسي الآن هو ما إذا كانت الادارة الاميركية قادرة على المضي قدماً في البنود الأخرى الموجودة في جدول أعمال الجمهوريين ذات الصلة بالاقتصاد. ولثلاثة أسباب، ستكون الحملة السياسية الرئيسية المقبلة لهذه الادارة حول الضرائب في ورطة كبيرة.

أولاً، هناك دور الناشطين المهم. فمنذ نوفمبر، اكتشف الكثير من الناس أن العمل السياسي الشعبي في الولايات المتحدة يُحدث تغييراً - مثل المسيرات المنظمة تنظيماً جيداً، وزيارات مكاتب الكونغرس، وإلقاء الخطابات في قاعات البلديات، ودعوة أعضاء الكونغرس.ويستجيب أعضاء الكونغرس لهذا العمل لأن وظائفهم تعتمد على ذلك.

التحدي الثاني الذي يواجهه الجمهوريون هو أن الروح السياسية والمعنوية تتغير بسرعة. هُزم الديمقراطيون وأحبطوا في نوفمبر، لكن الانقسامات الداخلية للجمهوريين جعلت الديمقراطيين يعتقدون أنهم إذا ما بقوا متحدين، فإنهم قد يضعون عقبات في جدول أعمال الادارة الحالية وسوف يستعيدون مقاعد كثيرة في نوفمبر 2018.التحدي الرئيسي الثالث إسناد مناصب عليا في البيت الأبيض لمتشددين ، يستخدمون إجراءات تنفيذية لمتابعة جدول أعمال متطرف، مثل إزالة الحماية البيئية، مما سيؤدي إلى تلويث الهواء والماء في جميع أنحاء الولايات المتحدة. خلاصة القول ينبغي على الديمقراطيين أن يركزوا بشكل مباشر على استعادة مجلس النواب العام المقبل.

* أستاذ في كلية سلون للإدارة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا

تعليقات

تعليقات