#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

5 أنواع من الغذاء تحمينا من الإصابة بالسكري

الإصابة بمرض السكري تجر على المريض سيلاً كبيراً من الأدوية والجرعات والمراجعات والنصائح والإرشادات للتعامل مع هذا المرض الخطير، وللأسف فليس للسكري أي دواء ناجع يعيد البنكرياس إلى إفراز هرمون الأنسولين، وإنما يتركز الدواء على تأمين هذه الهرمون للجسم عن طريق الحقن اليومية.

لحماية أنفسنا من الإصابة بمرض السكري، هناك بعض الوسائل التي تمر عبر تغيير نمط حياتنا أو التركيز على تناول بعض أنواع الأطعمة التي تسهم في تقليل نسبة إصابتنا بهذا المرض.
 
البازلاء:
تعتبر البقوليات مثل البازلاء مصدر غني بالألياف والبروتين وتناول ما يزيد قليلاً عن 2 أوقية في اليوم (حوالي ¼ كوب) يمكن أن يقلل خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 (type 2 diabetes) بنسبة تتجاوز 30%.

الجوز:
تحتوي هذه المكسرات على مزيج من الدهون المتعددة غير المشبعة التي تساعد الجسم في استخدام الانسولين بكفاءة عالية. يمكنك مضغ أوقيّتين من الجوز كل أسبوع لتقليص احتمالات الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 24٪.

الكينوا:
هو نوع من الحبوب الصالحة للأكل، ومشهور بأنّه خيار «النباتيين» المفضّل نتيجة احتوائه على نسبة عالية من البروتين (12 - 18 ٪). كما يؤمن كوب واحد من هذه الحبوب المطبوخة (quinoa) أكثر من ثلث حاجة الجسم اليوميّة للمغنيسيوم، الذي يكافح مقاومة الأنسولين في الخلايا.

قهوة جافا:
تنتج قهوة جافا (Java coffee) على جزيرة جاوة في إندونيسيا. ويكفي شرب 3 أكواب من هذه القهوة في اليوم لتفادي مرض السكري بنسبة 34٪، وذلك بفضل مضادات الأكسدة القوية التي تحفّز الجسم على إفراز الانسولين واستخدامه داخل الخلايا.

زيت الزيتون:
أثبتت دراسة حديثة أنّ الأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً غنياً بهذا النوع من الزيت (مستخلص مباشرةً وبشكل كامل من ثمار الزيتون دون أية معاملات حرارية أو كيماوية وله رائحة وطعم جيدين وحموضته لا تتعدى 1%)، هم أقل عرضةً للإصابة بمرض السكري، لأن الخواص الغذائية الموجودة فيه تكافح الالتهابات المرتبطة بالمرض.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات