كيف تستعدين رشاقتك بعد الحمل (1-6)

اضبطي شهيتك بالجزر والتفاح

المرأة التي وضعت لتوها طفلاً جديداً، وترغب في استعادة وزنها عليها ألا تتعجل في ذلك فإذا كانت زيادة الوزن حدثت في غصون 9 أشهر، فإن إنقاصه مجدداً يحتاج إلى مدة مساوية على الأقل،  وأن تكون أكثر صبراً على جسدها، فلا تكلفه أكثر من طاقته. إلى الأم الجديدة نقدم 6 نصائح ضرورية تضمن لها عودة ثقتها بشكلها، ومظهرها من جديد.

النصيحة الأولى
ثبت أن اتباع الحميات الغذائية مباشرةً بعد الولادة، قد يهدد النتيجة المنشودة بإنقاص الوزن، حيث تشعر المرأة حينها بأنها محرومة من الأطعمة المفضلة لديها، ما يخلق لديها نوعاً من الضغوط، مضافةً إلى الاحتقان الذي تمر به نتيجة الأعباء التي ترتبت عليها في هذه المرحلة الجديدة.

لذا ننصح الأم باعتماد أسلوب صحي في تناول الطعام، حيث لا تقبل عليه إلا في حالة الشعور بالجوع فقط. وهذه الخطوة كفيلة وحدها بخسارة الوزن بشكل طبيعي، وكذلك التركيز على أنواع معينة تساعد على ضبط الشهية، كبدء الوجبة بشرائح من التفاح أو الجزر أو بسكويت القمح، فهي تعد كالسناك الذي يقلل من التهام الطعام.

كما ننصحها بعدم خفض مدخولها من السعرات الحرارية إلى ما دون 1800 كالوري، وخصوصاً إذا ما كانت ترضع طفلها طبيعياً.

لاحقاً.. تعرفي إلى كيفية اختيار الأطعمة العالية في قيمتها الغذائية.

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات