فوائد جسدية وعقلية لا حصر لها

لهذه الأسباب.. علموا أولادكم اليوغا

صورة

هل تعتقدين أن اليوغا هي فقط للبالغين؟ ربما، لأنها موجودة منذ 5000 سنة، ومقترنة عادةً بالمظهر الجدي وبالوضعيات غير المعتادة؟ حسناً، أعيدي التفكير مرة أخرى، لأن اليوغا هي أيضاً عظيمة للأطفال! وفوائدها العامة تتمثل في أنها يمكن أن تعلمهم الهدوء وأن يصبحوا أكثر وعياً بما يتعلق بأجسادهم، وذلك من خلال التنفس الصحيح وضبط النفس. وإضافة إلى ذلك تساعدهم على أن يصبحوا مدركين لأهمية الانسجام بين العقل والروح والجسد.

اليوغا تساعد الأطفال على البقاء في حالة هدوء، فكم عدد المرات التي حاولنا أن نقول لأولادنا فيها أن يعدوا للعشرة عندما يشعرون بالغضب؟ حسناً، عندما يتعلمون اليوغا، فهم سيعرفون مسبقاً كيفية التنفس الصحيح الذي يمكن أن يهدئهم. وعندما تندمج هذه التقنيات مع ألعاب اليوغا والأغاني، يمكن للأطفال بسهولة أن يتحكموا بتوترهم وأن يستعيدوا السلام الداخلي عندما تشتد الأمور.

واليوغا أيضاً يمكن أن تساعد الأطفال على النوم بشكل أفضل، فقد وجدت المؤسسة الوطنية الأميركية للنوم (NSF) أن ما يصل إلى نسبة 69٪ من الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الـ10 سنوات لا ينالون قسطاً كافياً من النوم. إن القيام ببضع حركات أو وضعيات النوم هي طرق رائعة للتخلص من الخمول ولمنح الأطفال نوماً طويلاً وهنيئاً.

ليس هذا بحسب فاليوغا يمكن أن تساعد الأطفال على التركيز، فالعديد من أشكال اليوغا مرتبطة بالتوازن والتنسيق. ومن أجل تحقيق هذه الأهداف بنجاح، يحتاج الأطفال إلى التركيز والانتباه. وهذا الانتباه المحسّن يساعدهم أيضاً على دراستهم الأكاديمية. كما رأينا، فإن اليوغا للأطفال (والكبار)! تساعدهم على أن يكونوا أكثر هدوءاً واسترخاءً، وفي الوقت نفسه تساعدهم على بناء احترام الذات والثقة، وهم سيصبحون أكثر وعياً لحاجتهم إلى الانسجام والسلام الداخلي

للمزيد من أحداث الدراسات التي تربط بين ممارستنا اليومية وأوضاعنا الصحية اطلعوا على المضمون المنشور في قسم الابتكار التفاعلي تحت وسم #جسمي_يتفاعل.

تعليقات

تعليقات