جلد إلكتروني لمراقبة دقات القلب وقياس حرارة الجسم

طور باحثون في جامعة «كولورادو بولدر» في الولايات المتحدة، جهازاً رقيقاً يشبه الجلد يمكن ارتداؤه وقابل لإعادة التدوير بالكامل ولديه القدرة على إصلاح نفسه. ويمكن لـ«الجلد الإلكتروني» أداء المهام الحسية، مثل تتبع عدد الخطوات اليومية أو قياس درجة حرارة الجسم، ومعدل دقات القلب، ويمكن تشكيله ليناسب أي مكان في الجسم. وقال جيان ليانغ شياو، الأستاذ المساعد في قسم الهندسة الميكانيكية بالجامعة: إنه إذا كنت تريد ارتداء هذا مثل الساعة، يمكنك وضعه حول معصمك، وإذا كنت ترغب في ارتداء هذا مثل العقد، يمكنك وضعه على رقبتك.

وأفاد الفريق الباحث بأن عملهم الذي نُشر في مجلة Science Advances، يمكن أن يؤدي إلى مستقبل يسمح فيه الجلد الإلكتروني القابل لإعادة التدوير للأشخاص بجمع بيانات دقيقة عن أجسادهم مع تقليل النفايات الإلكترونية.

إعادة

وقال البروفيسور شياو: «الحل الذي نقدمه للنفايات الإلكترونية هو البدء بكيفية صنع الجهاز، ونريد جهازاً يسهل إعادة تدويره».

فقد استخدم الباحثون تقنية طباعة الشاشة لإنشاء شبكة من الأسلاك المعدنية السائلة للدائرة، ثم استخدموا غشاءين رقيقين مصنوعين من مادة ذاتية الشفاء، تُعرف باسم بوليمين، لتغطية الدائرة.

وقال الباحثون، إن«الجهاز الناتج هو أكثر سمكاً قليلاً من الضمادة، ويمكن وضعه على الجلد باستخدام الحرارة، وإنه يمكن أن يمتد أيضاً بنسبة 60% في أي اتجاه دون تعطيل الإلكترونيات داخله، كما أن الجلد الإلكتروني لديه القدرة على شفاء نفسه في غضون 13 دقيقة في حالة تلفه، وستبدأ الروابط التي تربط مادة البولي إيمين معاً في الإصلاح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات