53.5 مليون درهم مساعدات «صحة دبي» للمرضى المعسرين 2019

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بلغ إجمالي حجم المساعدات الإنسانية، التي قدمها مكتب «صندوق الصحة» في هيئة الصحة بدبي خلال العام الماضي 53,567,318 مليون درهم، وبلغ عدد المستفيدين من تلك المساعدات 32,623 مريضاً من المرضى المعسرين، وفقاً لما صرح به سالم بن لاحج مدير مكتب صندوق الصحة بالهيئة.

وأوضح ابن لاحج أنه من بين البرامج التي نفذتها الهيئة لمساعدة المرضى المعسرين، برنامج «مساعدة»، حيث تجاوزت قيمة المساعدات فيه 12,505,760 مليون درهم، استفاد منها 1225 مريضاً، ومبادرة العيون بقيمة 339,609 استفاد منها 17 مريضاً، فيما بلغت قيمة المساعدات للمرضى النفسيين 419,387 درهماً استفاد منها 34 مريضاً.

وأفاد مدير مكتب صندوق الصحة في الهيئة أن قيمة المساعدات المقدمة عبر مبادرة «أنقذ قلباً» وصلت إلى 1,539,713 درهماً استفاد منها 63 مريضاً والعيادات التطوعية 410,760 درهماً استفاد منها 15 مريضاً والمبادرات الدوائية 37,563,650 استفاد منها 222 مريضاً.

وقال ابن لاحج إن قيمة المساعدات التي قدمتها مبادرة مير الخير وصلت إلى 300,000 درهم استفاد منها 31,000، ومبادرة سقيا الأمل 35,576 درهماً، حيث تم حفر 12 بئراً في دولتين، هما طاجيكستان والنيجر، حيث سيستمر المشروع خلال العام الجاري للوصول إلى حفر 50 بئراً في الدول، التي تعاني من شح الأمطار وقلة المياه الصالحة للشرب.

مبادرات

وقال ابن لاحج: إن إجمالي عدد المستفيدين من المبادرات الثمانية وصل خلال العام الماضي إلى 32,623، فيما وصلت قيمة المساعدات إلى 53,567,318 درهماً.

وأضاف ابن لاحج أن الهيئة أبرمت عدداً من مذكرات التفاهم، ووثقت شراكتها مع جميع الأطراف المعنية من المؤسسات والهيئات والجمعيات، في إطار حرصها على تعزيز العمل الخيري والإنساني، الذي يتسم به المجتمع الإماراتي، وتقديم الدعم اللازم للمرضى المعسرين على وجه التحديد، إلى جانب ذلك حرصها على تضمين هيكلها التنظيمي صندوقاً خاصاً هو (صندوق الصحة)، لتمثيلها في جميع الأعمال الخيرية والإنسانية والمجتمعية، التي توليها اهتماماً بالغاً، وتعمل على توسيع دائرتها لزيادة حجم المستفيدين من هذه الأعمال النبيلة.

شراكات

وتابع ابن لاحج أن الهيئة عملت على توسيع نطاق الشراكات مع جميع المعنيين، بما يصب في خدمة المرضى، ويدعم توجهات الهيئة في الجانب الخيري والإنساني، الذي يشهد تطوراً لمصلحة المرضى المعسرين، الذي حقق طفرة ملموسة في نوعية الخدمات الطبية المقدمة لهذه الفئة، وذلك في ضوء شراكات مع هيئات وجمعيات ومؤسسات خيرية وإنسانية.

وأوضح أن إجراءات الاستفادة من هذه المبادرات تتمثل بتقييم الحالة المرضية من قبل الطبيب المعالج والحصول على تقرير طبي بالحالة المرضية ودراسة الحالة الاجتماعية للمريض من خلال الأخصائية الاجتماعية في المستشفى واستيفاء إثباتات عدم القدرة المالية على تحمل تكاليف العلاج وتحويل الحالة الاجتماعية إلى مكتب صندوق الصحة بهيئة الصحة بدبي لأخذ الموافقات اللازمة على المساعدة في العلاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات