ابتكار يقيس الزئبق بالدم في ثانية واحدة

طوّر باحثون صينيون رقاقة عالية الحساسية للكشف بدقة عن مستويات الزئبق في ثانية، وذلك باستخدام 10 ميكرولترات من الدم أي جزء صغير من قطرة دم.

وصمم فريق البحوث من معهد الآلات الذكية التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، رقاقة مجهزة بمجسات الجزئيات تستخدم تكنولوجيات المحاكاة التناظرية ومجال التأثير الترانزستور، التي تظهر أداء غاية في الحساسية في الاختبارات.

ونُشرت نتيجة الدراسة في النسخة الأخيرة من مجلة «سمال»، وهي مجلة رفيعة المستوى تغطي مجالات واسعة تتعلق بالمواد النانوية والجزئيات. وقال قائد فريق البحث، هوانغ شينغ جيو، إن رقاقة مجال تأثير الترانزستور أظهرت استجابة ممتازة ومتكررة في تحديد الزئبق (إتش.جي 2+) بالدم، مضيفاً أن الأسلوب الجديد قلل الحاجة إلى عينات الدم بمقدار 200 مرة مقارنة بالأساليب التقليدية، وفقاً لما نشرته وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا».

وأكد جيو أن الرقاقة الجديدة يمكنها أن تحدد الزئبق منخفض المستوى بسهولة، ويمكن تطبيقها في غيره من الاختبارات الإحيائية والغذائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات