العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    لائحة تنفيذية بشأن المحتوى الإعلامي للإعلانات الصحية عبر «التواصل»

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أصدرت هيئة الصحة بدبي اللائحة الإرشادية بشأن المحتوى الإعلامي للإعلانات الصحية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واستهدفت جميع المنشآت الصحية والمهنيين الصحيين المرخصين من قبل الهيئة، وفقاً للدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة، نظراً لانتشار الإعلانات والترويج للخدمات الصحية عبر قنوات التواصل الاجتماعي، والتي تؤثر بشكل مباشر على المجتمع وأفراده، فقد برزت الحاجة إلى ضرورة ضمان مصداقية المحتوى الإعلامي، بما يضمن سلامة المضمون وتوافقه مع عادات وتقاليد دولة الإمارات العربية المتحدة.

    التزام

    وقال الدكتور الملا: حرصت اللائحة الجديدة على ضمان التزام المنشآت الصحية والأفراد المهنيين في تناول مضمون ومحتوى الإعلانات الصحية عبر قنوات التواصل الاجتماعي، وذلك بتعزيز القيم الأخلاقية ومصداقية مصادر المعلومات للمريض أو المتلقي للرسالة حتى يتمكن من اتخاذ القرار السليم للعلاج.

    وأكد أن اللائحة تتضمن إرشادات عدة، منها الابتعاد عن تجريح طبيب أو مهني آخر في مواقع التواصل، وعدم الاعتماد على المعلومات المغلوطة، واعتمدنا على القوانين الاتحادية في هذا الشأن، وآراء المهنيين، بهدف توجيه المهنيين الصحيين للممارسة الأفضل في مواقع التواصل، والتشجيع على السياحة العلاجية.

    وأشارت اللائحة الإرشادية إلى أن تأثير منصات التواصل الاجتماعي في مجال الرعاية الصحية في ارتفاع مستمر، وهو حقيقة تلقي بمسؤولية كبيرة على عاتق الأطباء في الأخذ بزمام المبادرة لقيادة هذا التأثير وتأكيد انعكاساته الإيجابية على المجتمع، مؤكدة أن على الأطباء الالتزام بالقواعد الأخلاقية في تقديم المعلومات المستندة إلى أدلة وبراهين علمية، وتثقيف المجتمع حول الموضوعات الصحية العامة، وكذلك ضرورة التزام الأطباء القواعد والأدلة الإرشادية الصادرة عن جهات الترخيص الطبية.

    رعاية

    وأوضحت اللائحة أن فوائد منصات التواصل الاجتماعي في مجال الرعاية الصحية، تشمل تقديم معلومات تتعلق بحالات صحية متنوعة، كما تقدم إجابات عن تساؤلات عامة لدى الجمهور حول الصحة، علاوة على إقامة جسور للحوار بين الأطباء والمرضى، فيما تعين أخصائي الرعاية الصحية على جمع معلومات حول تجارب المرضى وآرائهم، وأخيراً تثقيف المجتمع ورفع مستوى وعي أفراده بالمجالات الصحية المختلفة.

    وشددت اللائحة الإرشادية على أهمية تثقيف المجتمع حول سبل الاستفادة من منصات التواصل في الحصول على معلومات طبية وصحية تجنباً لأي مضاعفات قد تصيبهم جرّاء اتباع معلومات غير صحيحة.

    بحث

    من جهة أخرى، بينت دراسة أمريكية أن نحو 80% من مستخدمي الإنترنت يرجعون إلى الإنترنت للبحث عن معلومات طبية، وأن 60% منهم يثقون بالمعلومات الصحية التي يقدمها الأطباء أكثر من أي مصدر آخر، وأن نحو 60 مليون أمريكي شاركوا تجاربهم الصحية، عبر منصات التواصل خلال العام الفائت فقط، بينما وصل عدد المستشفيات في الولايات المتحدة، التي استخدمت منصات التواصل للتفاعل مع مرضاها إلى 890 مستشفى، فيما أكد 40% من مستخدمي تلك المنصات أنها تؤثر بشكل أو بآخر في طريقة عنايتهم بصحتهم.

    طباعة Email