خشية ابتلاعها خصوصاً الأطفال دون الـ 5 سنوات

«صحة دبي» تحذّر من مخاطر الألعاب المغناطيسية

صورة

حذّرت هيئة الصحة في دبي من خطورة الألعاب المغناطيسية وألعاب الخرز على الأطفال دون الأقل من خمس سنوات، خشية ابتلاعها، إذ قد تؤدي إلى ثقوب بالأمعاء الدقيقة والقولون، بسبب بلع قطعتين أو ثلاث، ما يزيد الجاذبية بينها ويحدث ثقوباً في الأعضاء.

وكشف الدكتور مأمون المرزوقي استشاري ورئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى لطيفة للنساء والأطفال، عن إجراء ثلاث عمليات لأطفال أقل من عام، خلال العام الماضي، ابتلعوا خرز الألعاب المغناطيسية، ما تسبب في ثقوب بسيطة بالأمعاء والقولون.

وأوضح: عادة ما يضع الأطفال إحدى الخرز خارج الفم والأخرى من الداخل لتتجاذب، وفي لحظة يبتلع الخرزة، ويبتلع الأخرى، فتحدث مشكلة معقدة في جسمه، بسبب عملية التجاذب بين الخرزتين، لافتاً إلى أن القسم أجرى خلال السنوات الثلاث الأخيرة نحو 35 عملية.

تسمم

وقال الدكتور المرزوقي: استقبلنا حالة لطفل كان على وشك الموت، بسبب بلعه المغناطيس، ما أصابه بتسمم في الدم، وأغلب الأهالي يحضرون أبناءهم بعد البلع بيوم أو يومين، وفي أحيان كثيرة لا يكون لديهم علم بأن الطفل ابتلع الخرزة المغناطيسية، ونتيجة الفحوص نكتشف ذلك.

وأضاف أن ثمة تحذيرات عديدة أطلقوها، لتجنب شراء الأهالي خرز المغناطيس لأبنائهم للعب بها، خاصة أنها منتشرة في معظم أماكن بيع لعب الأطفال، فخطورة اللعبة شديدة على الأطفال في حال ابتلاعها، بعد أن لوحظ في السنوات السابقة ازدياد حالات ابتلاع خرز اللعبة من قبل الأطفال، ما نتج عنه انسدادات وثقوب معوية خطيرة تؤدي إلى الموت في حال بقيت في الجسم لفترة طويلة.

وأكد أن تلك الألعاب تفتقد إلى الحد الأدنى من الأمان والتحذيرات، وبالتالي يجب عدم السماح للأطفال باللعب بالمغناطيسات الصغيرة وأي ألعاب أو أجزاء تحتوي على المغناطيس، وسحبها من الأسواق، لأن أضرارها كبيرة على الأطفال، فالحالات التي نستقبلها لا تقتصر على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات، فثمة حالات لأطفال في عمر 10 سنوات خضعوا لجراحات طارئة لاستخراج الخرز، بالإضافة إلى إدخال بعض الحالات إلى العناية المركزة.

حالات

ولفت الدكتور المرزوقي إلى ازدياد حالات بلع الخرزات المغناطيسية، والتي وصلت إلى 25 حالة حتى الآن، وطالب الجهات الرقابية في الدولة بسحب هذه الألعاب من الأسواق فوراً، وخاصة بعد أن تم حظرها في العديد من الدول الأوروبية والولايات المتحدة بعد اكتشاف بعض الحالات هناك.

وشدد على ضرورة التوعية والتحذير من مخاطر بعض الألعاب، فثمة ألعاب يكون مكتوباً عليها الأعمار المناسبة للعبة والمخاطر التي قد تنجم عنها، ومع ذلك يصرّ الأهالي على شرائها لأطفال في عمر أقل من المسموح.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات