«صحة دبي» تطلق منصة تفاعلية لمناقشة قضايا ومستجدات المستقبل

أطلقت هيئة الصحة بدبي منصة تفاعلية مفتوحة للمناقشات والحوارات المباشرة بين المسؤولين في المؤسسات والجهات المختلفة والشخصيات العامة والمتخصصة، حول القضايا الصحية والموضوعات ذات الصلة بالمستقبل والتحولات الذكية والابتكار، بالإضافة إلى الموضوعات المتصلة بالتجارب الناجحة والخبرات المتصلة بعالم الابتكار، وجاءت المنصة ضمن مبادرة وتحت اسم «حديث الصحة».

وقال معالي حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي: إن المبادرة المستحدثة، تمثل أحد المسارات المهمة في سياسة الانفتاح على العالم التي تنفذها الهيئة، والتي تتضمن تبادل المعرفة ونقل الخبرات والاستفادة من خلاصة التجارب الناجحة، التي تعزز توجهات الهيئة، وخاصة المرتبط منها بالمستقبل والإبداع والتقنيات الحديثة والذكية.

استجابة

وأكد أن المنصة التي تحتضنها الهيئة في (مركز الابتكار الصحي) التابع لها، تعد استجابة مهمة للحراك الذي تشهده دولة الإمارات بشكل عام، ودبي على وجه التحديد، فيما يخص تطلعات المستقبل، وما يجب أن تكون عليه المنظومة الصحية، مؤكداً أن الهيئة تعوّل كثيراً على الطرح البناء والتوصيات والاقتراحات التي تتزامن مع طرح القضايا والموضوعات.

ولفت معاليه إلى حرص الهيئة على دعوة واستضافة القيادات والشخصيات المسؤولة وصناع القرار، في منصة «حديث الصحة»، للاستفادة من تجاربها، وأفكارها، إلى جانب فتح المجال لتوثيق المزيد من الشراكات والتعاون بين هيئة الصحة بدبي، والمؤسسات الناجحة والرائدة، بما يصب في خدمة الأهداف الاستراتيجية الرامية إلى مستقبل صحة أفضل وتحسين جودة الحياة.

شراكة

وأطلقت هيئة الصحة بدبي مبادراتها الجديدة، بحضور خلفان جمعة بالهول، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي المستقبل، الذي استعرض أبرز مبادرات المؤسسة ومشاريعها الهادفة، مشيراً إلى أهمية الشراكة مع هيئة الصحة بدبي في مجال تبني التقنيات الحديثة وتسريع عمليات تطوير الحلول التكنولوجية المتقدمة، وتشجيع الشركات الناشئة المحلية والعالمية، وتوفير فرص أعمال متنوعة لرواد الأعمال، مما يسهم بالتالي في تعزيز مكانة دبي كمدينة مستقبلية رائدة، على مستوى العالم. وقال بالهول إن مؤسسة دبي للمستقبل تركز في مبادراتها على تعزيز القطاعات الحيوية، مثل قطاع الصحة، من خلال مبادرة دبي 10X ومسرعات دبي المستقبل، ومجالس دبي للمستقبل في إطار تعاونها مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة، والمؤسسات العالمية والشركات الناشئة والمراكز البحثية والأكاديمية للخروج بأفكار مستقبلية وحلول مبتكرة لمختلف التحديات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات