«صحة دبي» تمنح مراكز جراحات اليوم الواحد 18 شهراً لنيل الاعتماد الدولي

منحت هيئة الصحة في دبي مراكز جراحات اليوم الواحد مدة 18 شهراً، للحصول على الاعتماد الدولي من جهات دولية ستحددها للمراكز في وقت لاحق لضمان تطبيقها للمعايير الدولية حفاظاً على سلامة المرضى وضمان حصولهم على أرقى أنواع العلاجات بمعايير دولية. وقال الدكتور مروان الملا المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة: إن الهيئة ستتخذ إجراءات قد تصل إلى تخفيض وضع المركز في حال حصولهم على الاعتمادات الدولية. وقال الدكتور الملا: تم تشكيل لجنة طبية من الهيئة وممثلين لجهات الاختصاص الأخرى، يبحثون حالياً توفير وتطبيق إجراءات أقوى، تتعلق بمعايير ترخيص مراكز جراحة اليوم الواحد بدبي».

وأضاف: في غضون الأسبوعين المقبلين أو أكثر من ذلك بقليل، سيتم الانتهاء من المعايير الإضافية لهذا النوع من التراخيص، ليتم دخولها مباشرة حيز التطبيق، وهي معايير أقوى وأشد لحماية المرضى وتقديم الخدمات الصحية اللازمة لهم».

كما أشار الملا إلى أن الإجراءات الجديدة على مراكز اليوم الواحد، التي ستطبق قريباً، ستركز على الإمكانيات والاستعدادات الطبية للتعامل مع المرضى، بحيث يكونون مستعدين للتعامل مع أي حالة طارئة، قد تحدث أثناء إجراء العملية، وكذلك لا بد أن تكون هذه المراكز لديها القدرة على تقديم خدمات صحية «شاملة» تتناسب مع نوعية العمليات التي يجرونها. ولفت إلى أن الفترة المقبلة، ستشهد «تكثيف» الرقابة والتفتيش على مراكز التجميل ومراكز عمليات اليوم الواحد، بالتعاون والتنسيق مع الجهات المحلية الأخرى، مثل بلدية دبي ودائرة التنمية الاقتصادية. وأضاف: من الأشياء التي سيتم التشديد عليها ضمان أن يكون مكان العملية صالحاً للاستخدام وتتوفر فيه معايير السلامة والإنقاذ الطبي.

كما أوضح أن هناك 50 مركزاً لجراحات اليوم الواحد، وأن نماء هذا النوع من المنشآت الطبية دعا الهيئة إلى ضرورة التشديد في ضوابط وإجراءات ترخيصها، لتكون أفضل في تقديم الخدمات والمحافظة على سلامة وحياة المترددين عليها، لافتاً إلى وجود مراجعات دقيقة لمعايير وشروط الترخيص لمثل هذه المراكز، إضافة إلى مراجعات أخرى تخص عمليات الترويج لتفادي المبالغات الموجودة في بعض الإعلانات، والتي تعكس وكأن الخدمة الطبية مجرد سلعة تجارية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات