جهاز يقيس حرارة الجسم عن طريق العرق

ابتكر فريق بحثي من المعهد الكوري المتقدم للعلوم والتكنولوجيا جهاز استشعار لمراقبة درجة الارتياح الحراري لجسم الإنسان عن طريق قياس معدلات التعرق. ويعكف الفريق حالياً على تطوير الجهاز بحيث يقوم بقياس درجة تصلب الجلد كوسيلة جديدة لتحديد الوضع الحراري للجسم بشكل أكثر دقة.

ويمكن أن تساعد هذه التقنية الجديدة في تطوير منظومات لتعزيز التفاعل بين الإنسان والآلة في المجالات التي تتطلب معلومات دقيقة عن الوضع الحراري للمستخدم.

ويقول فريق الدراسة إنه عندما يشعر الشخص بالحرارة أو البرودة، يحدث تصلب للجلد بسبب انقباض أو استرخاء العضلات الصغيرة التي تتحكم في الشعر الذي يكسو الجلد، مضيفاً أن إدخال هذا العنصر كوسيلة إضافية للقياس يساعد في تقليل معدل الخطأ في تحديد الوضع الحراري للإنسان بنسبة 23.5%.

ونجح الفريق البحثي بالفعل في تطوير جهاز الاستشعار الذي يعتمد على درجة تصلب الجلد، وقاموا بتطبيق هذه المنظومة على أجهزة التكييف والتدفئة الإلكترونية الذكية ذات القدرة على التفاعل مع البشر.

تعليقات

تعليقات