100 % نجاح عمليات «الفيمتو ليزك»

د.هاني سكلا

أكد الدكتور هاني سكلا استشاري طب وجراحة العيون في مستشفى دبي، أن عملية الفيمتو ليزك، هي أكثر العمليات تطوّراً ودقّة وأماناً، إذ تصل نسبة نجاحها إلى 100%، فاستعمال الفقاعات الهوائية في العملية هو أمر آمن، عند حدوث أي خلل في هذه العملية، يتم التوقّف وعدم الاستمرار في العملية، ويقوم الجسم بامتصاص هذه الفقاعات الهوائية وتعود القرنية إلى مكانها الطبيعي دون أي عوارض جانبية، ودون أي تلف أو علامات أخرى وكأنها لم تمسّ، أما إذا تم خلق هذه الطبقات باستعمال ليزر الفيمتو ثانية الذي يعتمد على إطلاق عدد هائل من الطلقات في الثانية الواحدة، حيث يقوم الجهاز بإطلاق 3 ملايين طلقة في الثانية الواحدة، مما يؤدي إلى خلق فقاعات هوائية ميكروسكوبية صغيرة جداً وبالملايين، حينما تتجمّع هذه الفقاعات الهوائية الميكروسكوبية إلى جانب بعضها البعض، لتؤدّي إلى خلق هذه الطبقة الخارجية عوضاً عن استعمال المشرط الجراحي الميكانيكي.

وقال الدكتور سكلا: إن مسمى يعتمد على الطريقة التي يتم فيها رفع الطبقات التي يبلغ سمكها بين 90-120 ميكروناً، ففي حال تم رفع هذه الطبقات من القرنية باستعمال شفرة جراحية ميكانيكية، يطلق على العملية اسم الليزك.

وأضاف: نلجأ لعمليات الليزك السطحي في الحالات التي تكون درجات ضعف النظر أقل من 6 درجات، أو في الحالات التي لا يصلح لها عمليات الليزك نتيجة السمك القليل في القرنية أو ارتفاعات في القرنية أكثر أو أقل من الطبيعي، أو مؤشرات أخرى في القرنية يمكن أن تكون عمليات الليزك تشكّل خطراً على المريض، وقد تتسبب في ضعف قرنية العين لديه، فنلجأ إلى استعمال الليزر السطحي، فتجهيز القرنية قد يكون باستعمال الكحول أو باستعمال آلة جراحية لتجهيز سطح العين الخارجي، أو حديثاً باستعمال جهاز الليزر ذاته مع وجود برنامج رقمي معيّن كخطوة أولى ثم الانتقال إلى تصحيح عيب الإبصار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات