320 مولوداً مواطناً أبصروا النور ضمن مبادرة «أمل»

كشفت هناء طحوارة، مدير مركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب التابع لهيئة الصحة في دبي، أن إجمالي عدد المسجلين في مبادرة أمل للإخصاب التي تم إطلاقها من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في أواخر عام 2013 لإعفاء المواطنين من رسوم العلاج بمركز دبي للأمراض النسائية والإخصاب، وصل إلى 1272 زوجاً، فيما بلغ عدد الأطفال المواليد ممن تلقوا وأكملوا مرحلة العلاج 320 طفلاً حياً.

وقالت طحوارة: إن عدد المسجلين في عام 2013 وصل إلى 160 زوجاً، وعدد الزيارات 160 زيارة، وفي عام 2014 وصل إلى 95 زوجاً مقابل 203 زيارات، وفي عام 2015، 197 زوجاً، وعدد الزيارات 292 زيارة، وفي عام 2016 وصل إلى 93 زوجاً مقابل 253 زيارة، وفي 2017، 275 زوجاً مقابل 424 زيارة، وفي عام 2018 وصل 387 زوجاً مقابل 709 زيارات وفي عام 2019 ولنهاية فبراير 65 زوجاً مقابل 340 زيارة.

وأوضحت أنه بعد صدور قرار سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، عام 2017 بشأن توسيع نطاق المبادرة لتشمل المواطنين ومن في حكمهم من الإمارات الأخرى ارتفعت أعداد المتقدمين للاستفادة من المبادرة بشكل تدريجي.

وبينت طحوارة أن قرار سمو الشيخ حمدان شمل ثلاث فئات، الأولى منها الأُسَر الحاصلة على خلاصة قيد صادرة عن إمارة دبي، والأُسَر التي تكون فيها الزوجة لديها خلاصة قيد صادرة عن الإمارة، والزوج من أولاد المواطنات أو من الأشخاص الذين صدر بشأنهم مرسوم من صاحب السمو حاكم الإمارة بالموافقة على اكتسابهم جنسية الدولة ويُشار إليهم بـتعريف «حَمَلَة المراسيم».

وأوضحت أن الفئة الثانية من المستفيدين من المبادرة تضم الأُسَر التي لديها خلاصة قيد صادرة عن إمارة أخرى من إمارات الدولة، والأُسَر التي تكون فيها الزوجة لديها خلاصة قيد صادرة عن إمارة أخرى والزوج من أولاد المواطنات أو من حَمَلة المراسيم، وتشمل الفئة الثالثة الأُسَر التي يكون الزوج والزوجة فيها من أولاد المواطنات أو من حَمَلَة المراسيم.

5 شروط

وأفادت بأن هناك 5 شروط للاستفادة من المبادرة: أن يمضي على زواج الأسرة سنة فأكثر، وألا يتوفر لدى الأسرة تأمين صحي يغطّي تكلفة الخدمات الصحية، أو أي دعم يتعلّق بتحمّل تكلفة هذه الخدمات من أي جهة عامة أو خاصة، وأن يُوقِّع طرفا الأسرة على إقرار بصحة المعلومات التي يتم التقدّم بها للاستفادة من مُبادرة الأمل، وأن تكون الزوجة مُضافة إلى خلاصة القيد لزوجها المواطن، وأن تكون المراسيم الخاصة بحَمَلَة المراسيم سارية المفعول وقت الاستفادة من المُبادرة.

وبينت أن عدد المحاولات المُصرّح بها خلال السنة الواحدة للفئات المُستفيدة من مبادرة الأمل، بحيث يحق للأُسَر المُنتَمية للفئة الأولى ثلاث محاولات في السنة في حال عدم وجود أولاد للأُسرة، أو في حال وجود حالة طبية مُثبَتة بضرورة تحديد الأجِنّة، أو وجود ثلاثة أولاد فأقل ولديها حالة مرضية مثبتة بعدم إمكانية الإنجاب بشكل طبيعي من قِبَل طرفيها أو أحدهما.

حالات

وأجاز القرار للأُسَر المُنتمية للفئة الثانية محاولتين في السنة الواحدة في حال عدم وجود أولاد للأسرة، أو لديها حالة طبية مثبتة بضرورة تحديد الأجِنّة، أو وجود ولدين فأقل ولديها حالة مرضية مثبتة بعدم إمكانية الإنجاب بشكل طبيعي من قبل طرفيها أو أحدهما، وبالنسبة للأسر المنتمية للفئة الثالثة، فقد أجاز لها القرار محاولتين في السنة حال عدم وجود أولاد للأسرة، أو إن كان لديها حالة طبية مثبتة بضرورة تحديد الأجِنّة، أو وجود ولد واحد ولديها حالة مرضية مثبتة بعدم إمكانية الإنجاب بشكل طبيعي من قبل طرفيها أو أحدهما.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات