تقنية جديدة لعلاج انسداد الحالب لدى الأطفال في مستشفى لطيفة

ابتكر قسم جراحة الأطفال في مستشفى لطيفة للنساء والولادة تقنية جديدة لإجراء عملية توسعة الجزء السفلي للحالب عن طريق المنظار.

وقال الدكتور مأمون المرزوقي استشاري رئيس قسم جراحة الأطفال في المستشفى: إنه تم إجراء 13 عملية بهذه التقنية المبتكرة، وحققنا نتائج رائعة من دون مضاعفات لا أثناء ولا بعد العملية، لافتاً إلى أن المرض يصيب طفلاً من بين 4000 حالة، موضحاً الحالات تم تحويلها من مستشفيات القطاع الخاص في الدولة، مشيراً إلى أن نسبة حدوثها في المستشفى لا تتجاوز الحالة أو الحالتين.

وأوضح الدكتور المرزوقي أن مستشفى لطيفة للنساء والولادة يحظى باعتمادات دولية واسعة في مختلف التخصصات الطبية الدقيقة، الأمر الذي جعله وجهة لاستقبال الحالات المعقدة، من داخل الدولة وخارجها.

وأضاف إن التقنية الجديدة تم نشرها عالمياً في المجلة الأوروبية لجراحة المسالك البولية في شهر مايو الماضي، بعد أن تم طرحها ومناقشتها من قبل 250 جراح أطفال في المؤتمر الآسيوي لجراحة الأطفال والمسالك البولية، ولاقت استحساناً من قبل جميع الأطباء، ونصحوا بنشرها في المجلات العالمية للاستفادة.

وبين استشاري رئيس قسم جراحة الأطفال في مستشفى لطيفة للنساء والولادة أن المرض يظهر على الأطفال وخاصة الإناث من عمر أسبوع إلى أسبوعين بعد الولادة، لافتاً إلى أن متوسط أعمار الأطفال ممن تم إجراء العملية لهم وصل إلى 5 شهور.

كما أكد الدكتور مأمون المرزوقي أنه لا يوجد سبب معروف لغاية الآن عن انسداد الحالب السفلي لدى الأطفال، ولكن عادة ما يكتشف ذلك أثناء فترة الحمل عن طريق السونار من قبل الأطباء المتخصصين المتدربين تدريباً جيداً على مثل هذه الحالات، موضحاً صعوبة التدخل حتى لو تم اكتشافه أثناء فترة الحمل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات