تقنية مبتكرة لاستنساخ هياكل بيولوجية

توصل باحثون في كلية إمبريال كوليدج في لندن إلى أسلوب جديد لتكوين هياكل ثلاثية الأبعاد لينة باستخدام تقنيات التجميد، خلال الطباعة ثلاثية الأبعاد تسمح للباحثين باستنساخ هياكل بيولوجية، يمكن أن تستخدم لتجديد الأنسجة واستنساخ أعضاء في جسم الإنسان، حسب دورية «ScienceDaily.

وتعد تلك هي المرة الأولى التي تتم فيها طباعة ثلاثية الأبعاد لهياكل لينة، بما يكفي لمحاكاة الخصائص الميكانيكية لأعضاء مثل المخ والرئتين، وفقاً لما تم نشره في دورية «Scientific Reports».

ويقول فريق العلماء إن التوصل إلى تكوين هياكل قادرة على أن تتطابق مع بنية ونعومة أنسجة الجسم يعني أن هذه الهياكل يمكن أن تستخدم في الإجراءات الطبية لتشكيل السقالات التي يمكن أن تكون بمنزلة قالب لتجديد الأنسجة، إذ يتم تشجيع الأنسجة التالفة إلى العودة للنمو مرة أخرى.

وقال زنغشو تان، أحد الباحثين من قسم الهندسة الميكانيكية في إمبريال كوليدج: «في الوقت الحاضر أنشأنا هياكل تصل في حجمها بضعة سنتيمترات، ولكن من الناحية المثالية نود أن نخلق نسخة طبق الأصل من عضو كامل باستخدام هذه التقنية».

وتستخدم تلك التقنية ثاني أكسيد الكربون الصلب (الثلج الجاف)، لتبرد بسرعة حبر هيدروجيل، كما هو مقذوف من الطابعة الثلاثية الأبعاد. وبعد أن يذوب، يكون الهلام على شكل لين مثل أنسجة الجسم، ولكنه لا ينهار تحت وزنه، فيما يعد حلاً لمشكلة كانت تصادف تقنيات مماثلة في الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات