أمراض القلب أنماط الحياة العصرية في دائرة الاتهام

صورة

أوضح الدكتور فهد باصليب، استشاري أمراض القلب والقسطرة المدير التنفيذي لمستشفى راشد، أن أمراض القلب تعد ضريبة الرفاهية التي جلبتها لنا الحياة العصرية، التي أثرت بشكل مباشر في أنماط الحياة الصحية والغذائية، إلى جانب ظهور عوامل أخرى جديدة، ومنها ضغوطات العمل، والعمل لساعات طويلة خلف أجهزة الحاسوب، ما أدى إلى إصابة الناس بالكسل والخمول.

وأضاف د. باصليب في السابق كانت حياة الآباء والأجداد تعتمد على البحر وخيراته، وكان الناس يمارسون الألعاب الرياضية كجزء من حياتهم اليومية، بينما لا يجد الكثير من أفراد المجتمع الآن الوقت الكافي حتى لممارسة رياضة المشي، حتى ولو نصف ساعة، إلى جانب اعتماد الناس على الوجبات الغذائية السريعة، بكل ما تحمله من أمراض، ما أدى لتفاقم أمراض القلب والجلطات القلبية بشكل لافت.

أمراض الشرايين

وأرجع باصليب أسباب أمراض القلب والنوبات القلبية، إلى الإصابة بأمراض الشرايين التاجية الناجمة عن ترسبات دهنية (الكولسترول) التي تتراكم على جدران الشريان التاجي مع مرور الوقت، والتي توقف إمداد القلب بالدم، وبالتالي، توقف إمداد الأكسحين، وفي هذه الحالة لا يستطيع القلب ضخ الدم بكميات كافية إلى جميع أجزاء الجسم.

وحول أعراض أمراض القلب والنوبات القلبية، قال باصليب: إن الأعراض تكون على شكل ألم وضيق بالصدر، وشعور بألم من الممكن أن يكون خفيفا أو قويا أو اعتصارا أو امتلاء في مركز الصدر، وقد تكون الأعراض مشابهة لأعراض حالات عسر الهضم الحادة أو حرقة المعدة، وقد يستمر هذا الألم والضيق لأكثر من دقائق معدودة، وقد تزول ثم تعاود الظهور مرة أخرى.

وأشار إلى أنه من علامات أمراض القلب والنوبات القلبية أيضا، الشعور بالضيق وعدم الراحة في الجزء العلوي من الجسم، والشعور بألم أو تنميل في ذراع واحدة أو كلتا الذراعين أو الجزء الخلفي من الرقبة أو الفك أو المعدة، مع قصر النفس مع أو قبل ضيق الصدر، فضلاً عن تعرق بارد والشعور بالقيء والغثيان والوهن والدوار.

عوامل الخطر

وأفاد باصليب بأن هناك عدة عوامل تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية، وبالتالي، يجب مراقبتها والسيطرة عليها، وفي مقدمها ضغط الدم المرتفع، لافتا إلى أن ضغط الدم الطبيعي يجب أن يكون اقل من 140/‏‏ 90، إلا أن المصابين بمرض السكري يجب عليهم أن يحافظوا على ضغط الدم اقل من 135/‏‏ 90، أما المصابون بأمراض الكي، فيجب ألا يزيد ضغط الدم لديهم على 135/‏‏85.

وزاد قائلا في ما يتعلق بمرضى الكولسترول، يجب ان يكون اقل من 200 ملليغرام /‏‏ ديسيلتر، حيث يجب ألا يتجاوز معدل البروتينات الدهنية قليلة الكثافة الكولسترول الرديء (إل دي إل) عن 100، ولا يقل معدل البروتينات الدهنية عالية الكثافة الكولسترول الجيد (إتش دي إل) عن 50، كما يحب أن يبقى معدل الدهنيات الثلاثية اقل من 150 ملليغرام/‏‏ ديسلتر.

نصائح

وبالنسبة إلى كيفية التقليل من أمراض القلب والشرايين، نصح باصليب بضرورة الرجوع لنمط الحياة الصحي، وتناول 3 وجبات رئيسة مغذية، تتخللها وجبات خفيفة تحتوي على الفواكه والخضراوات، إضافة إلى ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميا، وتعويد الأطفال على ذلك لتصبح جزءاً مهماً في حياتهم.

وقال استشاري ورئيس قسم أمراض القلب في مستشفى راشد، الدكتور فهد باصليب، ان القسم حصل على اعتماد عالمي من الهيئة الدولية المشتركة لاعتماد المؤسسات الصحية، كأول قسم على مستوى الشرق الأوسط يطبق برنامجا عالميا معتمدا لعلاج الجلطات القلبية.

ونبه إلى ضرورة سرعة تقديم العلاج لمرضى الجلطات القلبية وتناول الأدوية باعتبارها خط الدفاع الأول لإنقاذ المريض.

وتطرق باصليب، إلى إنشاء سجل عملي لمرض الرجفان الأذيني على مستوى دول الخليج، وآخر لقصور عضلات القلب، اعتماداً على دراسات أجريت لحالات مرضية خلال السنوات الماضية، ستنشر نتائجها قريباً.

ولفت استشاري ورئيس قسم أمراض القلب والقسطرة، إلى أن قسم القسطرة الجديد في مستشفى راشد يمثل طفرة نوعية على مستوى المنطقة، نظراً للمستوى الفائق للتقنيات المستخدمة فيه، وأساليبه المتطورة، والكفاءات الطبية القائمة عليه

طباعة Email
تعليقات

تعليقات