«هيئة الصحة» تطلق مبادرة «طوي زايد» لحفر 100 بئر خارج الدولة

أطلقت هيئة الصحة بدبي، بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وجمعية دار البر بدبي مبادرة «طوي زايد»، لحفر 100 بئر خارج الدولة قبل نهاية العام الجاري، ضمن مبادرات وبرامج الهيئة المتعددة للاحتفال بعام زايد.

وقال سالم محمد بن لاحج مسؤول المساعدات بالهيئة: إن المبادرة التي ستعتمد في تمويلها على تبرعات موظفي الهيئة وأفراد المجتمع المحلي بشكل عام، تأتي ضمن الجهود الإنسانية التي تقوم بها لتوفير مياه الشرب النظيفة لمحتاجيها في بعض المناطق النائية بجمهورية سيريلانكا الديمقراطية.

وأضاف: إن سيريلانكا ستكون المحطة الأولى لهذه المبادرة على أن تتوسع في العديد من دول ومناطق العالم بناء على حجم التبرعات التي ستتلقاها خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن كلفة البئر الواحدة تصل إلى نحو 1000 درهم في بعض الدول مثل سيريلانكا.

ودعا بن لاحج موظفي الهيئة وأفراد المجتمع المحلي إلى دعم هذه المبادرة من خلال التبرع في الصناديق الخاصة بها والتي سيتم توزيعها في مختلف المباني والمنشآت التابعة للهيئة

وقد أطلقت هيئة الصحة 31 مبادرة نوعية وذلك عملاً بشعار «عام الخير 2017»، الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ووجه بتنفيذه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وحرصت الهيئة على إدراج 10 مبادرات استثنائية ضمن كل محور من المحاور الرئيسية الثلاثة، اشتمل المحور الأول «المسؤولية المجتمعية» على مبادرات «صحة الخير» وتستهدف المساهمة بالتبرع بالأجهزة الطبية لإغاثة اللاجئين والمحتاجين عالمياً من خلال التعاون مع الجهات الخيرية في الدولة، و«سند الخير» وتهدف إلى دعم ومساندة الأيتام وكبار السن وذوي الإعاقة والأسر المتعففة والتكفل باحتياجاتهم، و«مناسك الخير» وتعني التكفل بتكلفة أداء مناسك العمرة والحج لذوي الدخل المحدود، و«الدواء سلامة وعطاء» وتهدف إلى توفير الأدوية غير المستخدمة للمحتاجين خارج الدولة و«3D الخير» وتستهدف التكفل بصناعة الأطراف الصناعية لمحتاجيها من خلال تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وشملت المبادرات أيضاً «منح الخير» و«وقف الخير» و«علاج الخير» و«مير الخير»، وفي ما يتعلق بالمحور الثاني «روح التطوع» فقد رصدت هيئة الصحة بدبي 10 مبادرات بالغة الأهمية اشتملت على مبادرة «طبيب الخير» و«وقف المعرفة» و«يمناك» و«زيارات الخير». واشتمل المحور الثاني أيضاً على مبادرات «لست وحدك» و«بسمة الخير» و«النعم بعيالنا» و«جديدنا» إضافة إلى مبادرة «القراءة مستقبلنا» وهي مبادرة تطوعية تهدف إلى تخصيص ساعات للقراءة بين الموظفين من خلال حلقات يتم تبادل الخبرات والمعارف الثقافية إلى جانب استضافة كتاب إماراتيين لتعزيز ونشر ثقافة القراءة.

Ⅶ سالم بن لاحج

تعليقات

تعليقات