منظومة ذكاء اصطناعي قادرة على اكتشاف الأورام السرطانية في الرئة

طوَّر باحثون في جامعة فلوريدا الأميركية منظومة جديدة للذكاء الاصطناعي يمكنها رصد الأورام السرطانية ضئيلة الحجم بالرئة في صور الأشعة المقطعية، التي كثيراً ما يجد أخصائيو الأشعة صعوبة في اكتشافها.

وأكد الباحثون في مركز أبحاث «كومبيوتر فيجن» بالجامعة أن معدل دقة المنظومة الجديدة في اكتشاف الأورام السرطانية تصل إلى 95%، مقابل 65% للعين البشرية. ونقل الموقع الإلكتروني «فيز دوت أورج» المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا عن الباحث رودني لالوند قوله: «لقد استخدمنا المخ البشري كنموذج لتطوير منظومة الذكاء الاصطناعي». مضيفاً أنه «مثلما تعمل الوصلات بين الخلايا العصبية داخل المخ في تعزيز القدرة على التعلم، عملنا نحن على استغلال نفس الفكرة في تطوير منظومة تستطيع دراسة صور الأشعة المقطعية وتعليم نفسها في كيفية اكتشاف الأورام صغيرة الحجم».

ويتشابه مفهوم المنظومة الجديدة مع المعادلات الخوارزمية التي تستخدم في برمجيات التعرف على الوجه، حيث إنها تقوم بإجراء مسح لآلاف الوجوه من أجل التوصل إلى صورة متطابقة للوجه الذي تبحث عنه، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

تعاون

وقام فريق الدراسة بتغذية المنظومة بأكثر من ألف صورة أشعة مقطعية قدمتها المؤسسات الوطنية للصحة بالتعاون مع مؤسسة «مايو كلينيك» الطبية، بهدف مساعدة الكومبيوتر على تعلم كيفية البحث عن الأورام السرطانية.

كما عمل الباحث لالوند على تعليم الكومبيوتر كيفية تجاهل الأنسجة الأخرى غير السرطانية وكذلك الكتل والأعصاب التي يرصدها أثناء الفحص.

وأوضح الباحث أولاس باجسي أن سرطان الرئة هو أكثر مرض سرطاني يتسبب بوفيات في الولايات المتحدة، وإذا اكتشف متأخرا، فإن نسبة نجاة المريض لا تتجاوز 17%.

تعليقات

تعليقات