نتائج واعدة لعلاج الكبد الدهني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت دراسة حديثة أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون يمكن أن يقلل من تطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي ومرض السكري ومشكلات صحية أخرى فضلا عن فقدان الوزن.

ووجدت الدراسة التي أجريت في الدنمارك أن المشاركين في البحث فقدوا نحو 6 في المئة من أوزانهم على الرغم من عدم تقييد السعرات الحرارية اليومية، وفقا لقناة الحرة.

ونقل موقع Med Scape الطبي عن الطبيبة، كاميلا دالبي هانسن، من قسم أمراض الجهاز الهضمي والكبد في مستشفى جامعة أودنسي في الدنمارك التي قدمت البحث إنه "بناء على هذه النتائج، قد يوصى باتباع نظام غذائي عالي الدهون للأشخاص الذين يعانون من مرض الكبد الدهني ومرض السكري من النوع الثاني".

ويعني هذا، بحسب هانسن، إنه "في الأساس، إذا كان لديك دهون في الكبد، فستستفيد من تناول الدهون".

ووصفت هانسن الدراسة بأنها واحدة من أكثر التحقيقات "شمولا" حول النظام الغذائي المعتمد على الدهون لدى المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني ومرض الكبد الدهني.

وأشارت كذلك إلى أن النتائج كشفت عن إمكانية خفض ضغط الدم لدى النساء وانخفاض الدهون الثلاثية، ورأت أن الجمع بين هذه النتائج يجعل هذا النظام الغذائي "واعدا للغاية".

 

طباعة Email