00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ممارسة التمارين الرياضية بأمان تساعد في إدارة مرض السكري

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد خبراء في مستشفى الأمريكي كليفلاند كلينك أن التمارين الرياضية تقدم فوائد مذهلة لمرضى السكري مشيرين إلى أنها قد تؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم وحتى تقليل الحاجة إلى الإنسولين.

ودعا الخبراء في الوقت نفسه إلى ضرورة اهتمام المرضى باتخاذ احتياطات سلامة إضافية عند ممارسة التمارين الرياضية ..ومن المعروف أن ممارسة التمارين مهمة للأشخاص المصابين بالسكري بل إن المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة توصي بممارسة التمارين الهوائية لمدة 150 دقيقة كل أسبوع.

وحددت الممرضتان المختصتان والمعتمدتان لرعاية مرضى السكري وتعليمهم لدى كليفلاند كلينك سو كوتي وأندريا هاريس خمسة من أفضل التمارين التي ينبغي لمريض السكري ممارستها موضحتين منافعها ومقدار الوقت الذي يلزم لممارستها وذلك عشية إحياء العالم لليوم العالمي للسكري الموافق ليوم 14 نوفمبر.

وقالت كوتي إن مرضى السكري يجب أن يحاولوا التعود على القيام بالتمارين التالية بانتظام ..مؤكدة أنها سوف تمنحهم أقصى المنافع وتساعدهم على التحكّم بالمرض.

وأضافت أنها تمارين يسهل إدراجها في البرنامج اليومي للمريض ..مشيرة إلى أن أفضل تمرين هو الذي يستمتع به الشخص ويمارسه بأمان "المشي" يمكن لأي شخص ممارسة المشي في أي مكان تقريباً لذا يظل هذا التمرين الأكثر شيوعاً والموصى به بشدة لمرضى السكري.

ويُعد قضاء 30 دقيقة في المشي السريع خمس مرات كل أسبوع طريقة ممتازة لزيادة النشاط البدني ويمكن تقسيم المشي إلى حصص مدتها 10 دقائق تُؤدّى ثلاث مرات في اليوم ..والتمرين الصيني "تاي تشي" ويقوم هذا التمرين على حركات جسدية بطيئة وسلسة لإرخاء العقل والجسم بحسب الخبراء وقد أظهرت الدراسات أن أولئك الذين أكملوا جلسات "تاي تشي" أظهروا تحسناً ملحوظاً في التحكّم بنسبة السكر في الدم، وأفادوا بزيادة الحيوية والطاقة والصحة العقلية اضافة الى "اليوغا" وتتضمن حركات سلسة تبني المرونة والقوة والتوازن وتُعدّ مفيدة للأشخاص الذين يعانون متنوعة من الحالات المزمنة كمرض السكري وتقلل اليوغا من التوتر وتُحسّن وظيفة الأعصاب ما يؤدي إلى زيادة حالة الصحة العقلية ورفع مستوى العافية ..و"السباحة" تمدّ وتُرخي السباحة العضلات في الوقت الذي لا تُسبب ضغطًا على المفاصل ما يُعدّ أمرًا جيدًا لمرضى السكري بحسب الخبيرتين.

وتظهر الدراسات أن السباحة تُحسّن مستويات الكوليسترول في الدم وتحرق السعرات الحرارية وتقلل من مستويات التوتر لاسيما لدى المصابين بالسكري أو المعرضين لخطر الإصابة به وتوصي الخبيرتان بالسباحة ثلاث مرات على الأقلّ في الأسبوع لما لا يقلّ عن 10 دقائق في المرة الواحدة وزيادة مدّة التمرين تدريجيًا لتحقيق أقصى استفادة من السباحة لكنهما نصحتا المرضى بإعلام المنقذين بأنهم مصابون بالسكري قبل الدخول إلى المسبح.

ونصحت الخبيرتان مريض السكري بالتحدث إلى طبيبه قبل الشروع في ممارسة أي تمرين للتأكّد من أن التمرين الذي يختارونه آمن ومناسب لنوع إصابتهم بالمرض ..كما نصحتا المرضى بأن يبدأوا ممارسة التمارين ببطء خاصة في الحالات التي يكون فيها مرضى السكري خاملين بدنياً لفترة من الوقت.

طباعة Email