العلماء يحددون مدة بقاء فيروس كورونا على جلد الإنسان

توصلت دراسة جديدة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى عدة ساعات على جلد الإنسان.

واختبر الباحثون في التجارب المعملية، جلد جثة تطوع صاحبها قبل وفاته لاستخدام الجلد في عمليات ترقيع العاهات.

ووجدوا أن الفيروس يعيش لمدة تسع ساعات، أي أربع مرات أطول مما يمكن أن يعيشه فيروس الإنفلونزا.

يقول فريق البحث بجامعة محافظة كيوتو للطب في اليابان، إن المعلومات المتعلقة بفترة بقاء الفيروس على الجلد يمكن أن تساعد في تطوير طرق لمنع انتقال العدوى عن طريق الاتصال وتوضح مدى أهمية غسل اليدين.

وعمل الباحثون على خلط خلايا الجلد مع عينات من الفيروس التاجي وفيروس الأنفلونزا "أ"، الذي ينتشر أيضًا من خلال الرذاذ والاتصال البشري، وفقا لـ "الديلي ميل".

وأظهرت النتائج أن فيروس الأنفلونزا عاش على الجلد قرابة 1.8 ساعة، فيما كان وقت بقاء فيروس كورونا على جلد الإنسان حوالي تسع ساعات، وهو أطول بكثير من سلالة الإنفلونزا.

وكتب الباحثون: "تشير هذه النتائج إلى فيروس كوفيد 19  يتمتع باستقرار أعلى بشكل ملحوظ على جلد الإنسان من فيروس الإنفلونزا "أ".

وعند مزجه مع مخاط من عينات الجهاز التنفسي العلوي، عاش فيروس كورونا حوالي 11 ساعة مقارنة بـ 1.69 ساعة لفيروس الأنفلونزا.

وتم تعطيل كلا الفيروسين تمامًا في غضون 15 ثانية باستخدام معقم لليدين يحتوي على 80 في المائة من الكحول.

في الوقت الحالي، توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بفرك اليدين بمعقم يحتوي على نسبة 60 إلى 95 في المائة من الكحول أو غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

وأظهرت الدراسات أن انتقال  كوفيد 19 يحدث إلى حد كبير عن طريق الرذاذ الجوي والقطرات.

كلمات دالة:
  • فيروس كورونا ،
  • كوفيد 19،
  • جلد بشري
طباعة Email
تعليقات

تعليقات