دراسة: المعلومات الخاطئة حول كورونا أودت بحياة الآلاف

كشفت دراسة طبية أن المعلومات الخاطئة حول فيروس كورونا تسببت في وفاة آلاف الأشخاص ودفعت الآلاف إلى طلب الرعاية الطبية.

وقام فريق من العلماء من دول من بينها أستراليا واليابان وتايلاند بتحليل بيانات تم جمعها بين ديسمبر 2019 وأبريل 2020 لغرض الدراسة التي جرى نشرها في "أمريكان جورنال أوف تروبيكال ميديسن آند هايجين" (المجلة الأمريكية للطب الاستوائي والصحة).

وأظهرت البيانات أن نحو 800 شخص لقوا حتفهم بسبب شرب الكحول عالي التركيز لتطهير أجسادهم، فيما تم نقل 5900 شخص إلى المستشفيات بعد تناول الميثانول، وفقد 60 شخصا بصرهم لاحقا.

ودفعت المعلومات الخاطئة المتداولة بين مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الهند الكثيرين إلى تناول بول البقر أو روثها لحماية أنفسهم من العدوى، بينما تم في السعودية تداول أن بول الإبل مع الليمون يقي من كورونا.

ولفتت الدراسة، التي حللت بيانات من 87 دولة بـ 25 لغة، إلى أن بعض الآسيويين والعاملين في مجال الرعاية الصحية تعرضوا للوصم مرارا، كما تعرضوا للإساءة اللفظية والجسدية.

وحث العلماء الحكومات والمنظمات الدولية إلى القيام بمراقبة فعالة للمعلومات المضللة عبر الإنترنت. وطالبوهم "بالتعاون مع شركات التواصل الاجتماعي لنشر المعلومات الصحيحة".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات