بعد تحذيرات من خلط منتجات التنظيف.. نصائح ذهبية من طبيب لاستخدام آمن

صورة

حذر الخبراء من مزج منتجات التنظيف منزلي، إذ يمكن أن تكون له نتائج قاتلة، حيث ينتج عن مزج المبيض والخل معا غاز الكلور السام، ونصح المختصون في حال القيام بخلط المنتجات معا عن طريق الخطأ، بمغادرة المنطقة على الفور ومحاولة استنشاق بعض الهواء النقي، وتغيير وغسل أي ملابس تلوثت به.

وإلى جانب خطورة مزج منتجات التنظيف يعتبر استخدامها المتكرر والمبالغ إلى زيادة الحساسية على الجلد أو الجهاز التنفسي.

وأكد الدكتور عادل سعيد سجواني، اختصاصي طب الأسرة في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، لــ«البيان»، أن خلط منتجات التنظيف المنزلية بعضها ببعض يؤدي إلى خروج غاز سام يؤدي إلى مشكلات صحية في الجهاز التنفسي، ويكون مفعول الضرر سريعاً جداً، وبالتالي يجب الابتعاد عن خلط مواد التنظيف المنزلي والاكتفاء باستخدام منتج واحد وتخفيفه بالماء، وهذا الأمر كافٍ.

وأضاف: «يجب عدم المبالغة في عمليات التنظيف والاعتدال بالقيام بها، بحيث تكون 1-2 مرة في اليوم أو حسب الاستخدام، وذلك لأن كثرة استخدام مواد التنظيف تؤدي إلى زيادة الحساسية على الجلد أو الجهاز التنفسي، ويجب على كل من يقوم بتنظيف المنزل لبس قفاز لحماية اليدين من الإصابة بالجفاف أو الأكزيما بسبب ملامستها مواد التنظيف، ويؤدي استنشاق تلك المواد إلى أضرار في القصبات الهوائية والجهاز التنفسي أمراض الحساسية، ما يحدث عنها كحّة جافة تتزايد بسبب الحساسية من مواد التنظيف، وخاصة إذا كان الشخص مصاباً بالتهاب الجيوب الأنفية أو الربو أو أمراض القصبات الهوائية، وهؤلاء يكون معدل تعرضهم لخطورة الحساسية كبيراً جداً بسبب الإفراط باستخدام مواد التنظيف المنزلية».

نصائح
وأوضح أن كل من يعاني الربو ننصحه بعدم التنظيف وترك المهمة لشخص آخر حتى لا تسوء حالته، ومريض الربو عليه مراجعة طبيبه، إذ يمكن أن يحتاج إلى تعديل في البخاخات أو أدوية العلاج في فترة كورونا، كما ننصح الناس الأصحاء بتنظيف البيت بشكل معتدل حتى لا يصابوا بأمراض تحسسية، ومستقبلاً يضطرون إلى استخدام بعض الأدوية لعلاج الكحة وصفير الصدر والتهابات الجهاز التنفسي.

وأشار الدكتور عادل سجواني إلى أنه خلال فترة كورونا هناك العديد من الناس الذين يبالغون في استخدام المنظفات المنزلية، ولوحظ زيادة في أعداد مراجعي الأمراض التنفسية، أو من يشكون مشكلات الحساسية وآلام الصدر، وفي كندا خلال شهري مارس وأبريل الماضي زادت الاتصالات بمراكز السموم نتيجة التعرض إلى بخار المنظفات المنزلية بنسبة 38%، ونحن أيضاً نرى زيادة في أعداد المراجعين للمستشفيات والعيادات ممن يشكون حساسية بالصدر والكحة الجافة نتيجة الإفراط في استخدام المنظفات المنزلية.

التعقيم

وقال إن بعض أجهزة تعقيم المنازل التي يتم التسويق لها لم تثبت فعاليتها، وبالتالي ننصح بالبساطة في الغسيل وتعقيم المنزل والأسطح وعدم الاستعانة بأجهزة التعقيم، ويكفي أن نضع 10 مليليترات وغطاء أو غطاء ونصف من الكلوركس في لتر ماء، ويتم خلطه والقيام بعملية مسح الأرضيات والطاولات لمدة خمس دقائق، ثم شطفها بالماء، وهذه الطريقة تكفي للقضاء على الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات