دراسة: الإنسان يُعدي القطط والكلاب بـ"كورونا"

أكدت دراسة حديثة أن الإنسان من الممكن أن ينقل العدوى بفيروس كورونا المستجد إلى الحيوانات المنزلية مثل القطط والكلاب.

وأجرى باحثون إيطاليون الدراسة شمالي إيطاليا، خاصة في مقاطعة لومبارديا، وشملت 540 كلباً و277 قطة كانت تعيش في منازل بها مصابين بـ"كورونا" أو مناطق ذات كثافة عالية من حالات الإصابة.

وتبين من خلال الدراسة أن 3.4% من الكلاب و3.9% من القطط كوّنت أجساماً مضادة للفيروس.

وذكر رئيس معهد "فريدريش لوفر" الألماني لصحة الحيوان، توماس ميتنلايتر، أن نتائج الدراسة ليست مفاجئة، وقال: "إنها تؤكد ما نعرفه بالفعل، نفترض أن الفيروس ينتقل عادة من البشر إلى الحيوانات"، مضيفاً أن الدراسة تؤكد التقييم الحالي للمعهد بأن الكلاب أو القطط لا تؤدي حتى الآن دوراً في نشر فيروس كورونا المستجد، موضحاً أن العامل المؤثر هو انتقال الفيروس من شخص إلى آخر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات